المغرب - الانتخابات البلدية

تخصيص 12 بالمائة من المقاعد للنساء

نص : برقية
7 دقائق

بدأ الناخبون في المغرب التصويت لانتخاب نحو 28 ألف مستشار بلدي في اقتراع تخصص فيه للمرة الأولى 12 بالمائة من المقاعد للنساء، وتعتبر نسبة المشاركة المتوقع ان تكون ضعيفة من أبرز الرهانات.

إعلان

ا ف ب - بدأ الناخبون في المغرب الجمعة التصويت لانتخاب نحو 28 الف مستشار بلدي في اقتراع تخصص فيه للمرة الاولى 12 في المئة من المقاعد للنساء وتشكل نسبة المشاركة ابرز رهاناته.

وفتح 38250 مركز اقتراع في كل انحاء المملكة بما في ذلك "الاقاليم الجنوبية" (الصحراء الغربية) امام الناخبين عند الساعة 08,00 (07,00 ت غ) على ان تغلق عند الساعة 19,00 (18,00 ت غ).

والتصويت متاح لكل مغربي يبلغ 18 عاما. ويناهز عدد الناخبين المسجلين 13 مليونا.

ويتوقع ان يتم نشر النتائج الرسمية لهذه الانتخابات بعد ظهر السبت.

وادلى رئيس الوزراء المغربي عباس الفاسي بصوته في حي السويسي الفخم في العاصمة المغربية وعبد الاله بن كيران الامين العام لحزب العدالة التنمية (اسلامي معتدل) في حي البرتقال بوسط العاصمة.

وقال بن كيران ان هذه الانتخابات تشكل "حدثا مهما".

واعلنت وزارة الداخلية ان نسبة المشاركة "فاقت 12 بالمئة" عند منتصف النهار. واضافت ان الاقتراع "يجري في ظروف عادية باستثناء بعض الحوادث البسيطة التي لم تؤثر على السير العادي" للانتخابات.

وتوقع معظم المحللين نسبة امتناع كبيرة عن التصويت في هذه الانتخابات البلدية الثانية في عهد الملك محمد السادس الذي اعتلى العرش العام 1999.

وكانت نسبة الامتناع بلغت 46% في الانتخابات البلدية الاخيرة في 2003 .

ويتنافس 130 الفا و223 مرشحا من ثلاثين حزبا سياسيا في هذه الانتخابات التي تجري وفق نظام مزدوج يعتمد الاقتراع الاحادي في البلدات الصغيرة ونظام اللائحة (النسبي) في المدن التي يسكنها اكثر من 35 الف نسمة.

وسيتم انتخاب 27795 مستشارا بلديا لمدة ست سنوات في الف و503 بلديات في المملكة.

وبلغ عدد المرشحات عشرين الفا و458 (15,7% من المجموع) مقابل 4,8% في 2003 حين لم تحصلن الا على 0,54 بالمئة من المقاعد.

وعموما، لم تثر الحملة الانتخابية حماسة كبيرة وجرت من دون حوادث تذكر.

وافاد استطلاع حديث لمنظمة الشفافية الدولية غير الحكومية ان 53 في المئة من المغاربة يرون ان الاحزاب السياسية تعاني من الفساد. وازاء هذا الواقع، كثفت السلطات نداءاتها للناخبين للاقبال على التصويت.

وشكلت عناوين البطالة والامية والنهوض باوضاع المرأة ابرز محاور الحملة الانتخابية التي بدأت في 30 ايار/مايو وانتهت منتصف ليل الخميس الجمعة.

من جهة اخرى، ستشكل النتيجة التي سيحققها حزب الاصالة والمعاصرة الجديد في المشهد السياسي المغربي، احد ابرز رهانات هذه الانتخابات.

واسس هذا الحزب في 2008 الوزير المنتدب السابق للداخلية فؤاد عالي الهمة القريب من العاهل المغربي. وستكون  هذه العملية اول اختبار انتخابي لهذا الحزب الذي نشأ من دمج خمسة تشكيلات سياسية صغيرة.

وحتى 29 ايار/مايو الفائت، كان هذا الحزب ضمن التحالف الحكومي غير انه انسحب منه لينضم الى المعارضة.

كما سيتم رصد نتائج حزب العدالة والتنمية (اسلامي معتدل) بعناية بعدما حل ثانيا في الانتخابات التشريعية الاخيرة. وقال عبد الاله بن كيران الخميس لوكالة فرانس برس ان "طموحنا هو ان نكون في طليعة" الفائزين موضحا ان حزبه "ركز على المدن الكبرى".

وبين المدن التي يتم التركيز عليها فاس التي تقع على بعد 200 كلم شرق الرباط. وهي العاصمة الروحية للمملكة ويديرها حاليا العمدة حميد شباط النجم الصاعد لحزب الاستقلال الذي يترأسه رئيس الوزراء المغربي.

كما يركز حزب العدالة والتنمية على سلا، المدينة التوأم للعاصمة الرباط التي ينتمي عمدتها الحالي ادريس السنتيسي الى حزب التجمع الوطني للاحرار.

وبحسب ارقام وزارة الداخلية، فان الحزب الذي قدم اكبر عدد من المرشحين هو حزب الاصالة والمعاصرة (16793) يليه حزب الاستقلال (15681) ثم التجمع الوطني للاحرار (12432) ثم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (12241) وحزب العدالة والتنمية (8870) والحركة الشعبية (8595).


وبلغ عدد المرشحات عشرين الفا و458 (15,7% من المجموع) مقابل 4,8% في 2003, وغالبيتهن شابات (61,6 في المئة تقل اعمارهن عن 35 عاما). كما ان اكثر من نصفهن (55,6 بالمئة) يتمتعن بمستوى دراسي يفوق المعدل المطلوب، بحسب الارقام الرسمية.

وعموما، لم تثر الحملة الانتخابية حماسة كبيرة وجرت من دون حوادث تذكر.

وبحسب استطلاع حديث لمنظمة الشفافية الدولية غير الحكومية فان 53 في المئة من المغاربة يرون ان الاحزاب السياسية تعاني الفساد. وبازاء هذا الواقع، كثفت السلطات نداءاتها للناخبين للاقبال على التصويت.

وشكلت عناوين البطالة والامية والنهوض باوضاع المرأة ابرز محاور الحملة الانتخابية التي بدأت في 30 ايار/مايو وانتهت منتصف ليل الخميس.

من جهة اخرى، ستشكل النتيجة التي سيحققها حزب الاصالة والمعاصرة المولود الجديد في المشهد السياسي المغربي، احد ابرز رهانات هذه الانتخابات.

واسس هذا الحزب في 2008 الوزير المنتدب السابق للداخلية فؤاد عالي الهمة القريب من العاهل المغربي. وستكون هذه العملية اول اختبار انتخابي لهذا الحزب الذي نشأ من دمج خمسة تشكيلات سياسية صغيرة.

وحتى 29 ايار/مايو الفائت، كان هذا الحزب ضمن التحالف الحكومي غير انه انسحب منه لينضم الى المعارضة.

كما سيتم رصد نتائج حزب العدالة والتنمية (اسلامي معتدل) بعناية بعدما حل ثانيا في الانتخابات التشريعية الاخيرة. وقال عبد الالاه بن كيران الامين العام لحزب العدالة والتنمية الخميس لوكالة فرانس برس ان "طموحنا هو ان نكون في طليعة" الفائزين موضحا ان حزبه "ركز على المدن الكبرى".

وبين المدن التي يتم التركيز عليها فاس التي تقع على بعد 200 كلم شرق الرباط. وهي العاصمة الروحية للمملكة ويديرها حاليا العمدة حميد شباط النجم الصاعد لحزب الاستقلال الذي يترأسه رئيس الوزراء المغربي عباس الفاسي.

كما يركز حزب العدالة والتنمية على سلا، المدينة التوأم للعاصمة الرباط والتي ينتمي عمدتها الحالي ادريس السنتيسي الى حزب التجمع الوطني للاحرار.

وبحسب ارقام وزارة الداخلية، فان الحزب الذي قدم اكبر عدد من المرشحين هو حزب الاصالة والمعاصرة (16793) يليه حزب الاستقلال (15681) ثم التجمع الوطني للاحرار (12432) ثم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (12241) وحزب العدالة والتنمية (8870) والحركة الشعبية (8595).

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم