الصومال - قرصنة

مهمة جديدة طويلة الأمد للحلف الأطلسي بداية من يوليو

نص : برقية
2 دقائق

تتولى قوة عمل بقيادة بريطانية تضم ست دول من حلف الأطلسي مهمة طويلة الأمد بالسواحل الصومالية اعتبارا من أول يوليو/تموز لمحاربة القرصنة.

إعلان

رويترز - ايد وزراء الدفاع بدول حلف الاطلسي  اليوم الجمعة خطة لمهمة طويلة الاجل تابعة للحلف لمناهضة القرصنة امام سواحل  الصومال بعد انتهاء العملية الحالية في وقت لاحق هذا الشهر.


وقال الامين العام للحلف ياب دي هوب شيفر ان قوة عمل بقيادة بريطانية  تضم ست دول من حلف الاطلسي ستتولى المهمة اعتبارا من اول يوليو تموز.

واضاف في مؤتمر صحفي بعد اجتماع لوزراء دفاع حلف الاطلسي في بروكسل " سيواصل حلف شمال الاطلسي لعب دوره في المعركة ضد القرصنة." وتابع ان دولا  اخرى اوضحت انها قد تنضم الى المهمة في المستقبل.


وقال مسؤولون بالحلف ان الوزراء صدقوا على خطة لمهمة تستمر عاما  لمناهضة القرصنة.


وحققت عصابات صومالية ملايين الدولارات من الاستيلاء على سفن في خليج عدن  والمحيط الهندي مما رفع اسعار التأمين وغيرها من التكاليف في مسارات بحرية  رئيسية تربط اوروبا بآسيا.


واستمرت الهجمات رغم وجود قوات بحرية من اكثر من 12 دولة منها قوات تحت  قيادة امريكية واوروبية. وعلى نطاق واحد تعتبر اعادة الاستقرار الى الصومال  نفسه الحل الوحيد طويل الاجل للمشكلة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم