تخطي إلى المحتوى الرئيسي

صالون "لو بورجيه" الدولي يفتتح أبوابه على خلفية الأزمة

أعلنت شركة ايرباص لصناعة الطائرات انها وقعت مع شركة الخطوط الجوية القطرية طلب شراء 24 طائرة ايرباص من طراز "ايه 320" في أول يوم من صالون "لو بورجيه" الدولي للطيران (شمال باريس).

إعلان

افتتح صالون "لو بورجيه" الدولي للطيران (شمال باريس) أبوابه الاثنين على خلفية تداعيات الأزمة الاقتصادية المالية.

 

وعلى خلاف نسخة 2007 التي عرفت توقيع عدد كبير من العقود، تخشى الشركات العارضة في طليعتها ايرباص الأوروبية وبوينغ الأميركية هذه المرة تراجع حجم طلبات الشراء بسبب متاعب أوضاع شركات الطيران.


تراجع الطلب


وأقر المدير العام لشركة بوينغ سكوت كارسون عند افتتاح الصالون أن " سنة 2009 ستكون صعبة بالنسبة لصناعة الطيران".

 

وابدي لويس غالوا المدير التنفيذي لـمجموعة "أي أي دي اس" لأوروبية لتصنيع الطيران – وهي الشركة الأم لعائلة طائرات الايرباص – رأيا مماثلا، معتبرا ان صالون 2009 لن يكون موعدا للطلب.

 

وبالرغم من هذه التصريحات المتحفظة، أعلنت شركة ايرباص انها وقعت مع الخطوط الجوية القطرية طلب شراء 24 طائرة من طراز "ايه 320" بقيمة 1.9 مليار دولار.

 

ولم تتلق الشركة أي طلب بخصوص طائرة "ايه 380" التي يصفها المحترفون بـ"عملاقة الأجواء"، واكتفت الشركة الأوروبية بتحليق الطائرة النموذجية في سماء "لو بورجيه".

 

وغابت طائرة بوينغ من طراز 787 العملاقة أو طائرة "دريم لاينر" عن أجواء باريس، شأنها في ذلك شأن طائرة طائرة النقل العسكرية ايه 400 من تصميم وتصنيع ايرباص وذلك لأسباب تتعلق بتأخير قي برنامج الإنتاج.

 

وأوضحت شركة بوينغ أن الرحلة التجريبية لطائرة 787 إلى الولايات المتحدة ستجرى في وقتها المحدد أي في نهاية حزيران/يونيو المقبل.

 


صالون "لو بورجيه" يحتفل بعيد ميلاده الـ100

 


ويحتفل صالون "لو بورجيه" هذا العام بعيد ميلاده الـ100، وكانت النسخة الأولى نظمت عام 1909 بـ"قصر باريس الكبير" وسط العاصمة الفرنسية.

 

وبالمناسبة، حلق سرب من طائرات فريق "باتروي دو فرانس" الفرنسي لأول مرة منذ 1957 في سماء صالون "لو بورجيه" مزخرفا الأجواء بألوان العلم الفرنسي الأبيض والأزرق والأحمر.

 

وستحلق طائرات عتيقة أخرى صنعت تاريخ الطيران الفرنسي في سماء "لو بورجيه" لتمتع الجمهور خلال معرض شائق، وستكون في مقدماتها طائرة "بليريو"، وهي أول طائرة عبرت "بحر المانش" عام 1910.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.