اقتصاد

قمة رباعية في روسيا تشارك فيها أكبر الدول الناشئة

نص : برقية
2 دقائق

تحتضن روسيا قمة حول الآقتصاد تشارك فيها أكبر الدول الناشئة، البرازيل وروسيا والصين والهند، والهدف تشكيل جبهة موحدة أمام الدول الكبرى والنظام المالي العالمي.

إعلان

رويترز - تسعى أكبر الدول الناشئة في العالم لتشكيل جبهة موحدة فيما يتعلق باصلاح النظام المالي العالمي في أول اجتماع رسمي لقمة (بريك)اليوم الثلاثاء. وقبل اجتماع قادة البرازيل وروسيا والهند والصين في قمة بريك تعقد قمة منظمة شنغهاي للتعاون (سكو) التي تضم دول اسيا الوسطى والتي تؤكد على تنامي المكانة
الدولية للصين وروسيا.

 

وتمثل الدول الاربع الاعضاء في مجموعة بريك 15 في المئة من الاقتصاد العالمي البالغ حجمه 60.7 تريليون دولار وستركز على سبل إعادة تشكيل النظام المالي عقب الازمة الاقتصادية.

 

وقال وو هايلونج المسؤول البارز بوزارة الخارجية الصينية "تؤثر الدول الاربع إلى حد كبير على التنمية الاقتصادية الدولية واعتقد انه في حالة طرح الاجتماع بعض
المقترحات والمبادرات فانها ستكون عادلة ومقبولة."

 

وتابع "بصفة خاصة اقترحت بعض الدول اصدار عملة متجاوزة للسيادة الوطنية واعتقد ان حماسهم يرجع إلى الرغبة في ضمان امن احتياطي العملات الاجنبية لكل
دولة."

 

وفي الايام الاخيرة قلل مسؤولون صينيون وروس من شأن الحديث عن مناقشات حول عملة احتياطي جديدة تتجاوز حدود الدول للحد من الاعتماد على الدولار الامريكي.

 

واستخدم جيم اونيل الاقتصادي في جولدمان ساكس مصطلح بريك في عام 2001 ليصف القوة المتزايدة لاقتصاديات الاسواق الناشئة. وقمة اليوم الثلاثاء في مدينة إي
كاترينبورج في جبال الاورال تمثل خطوة تجاه تحقيق انسجام بين المجموعة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم