بريطانيا

استقالة وزيرة المالية في حكومة غوردن براون

نص : برقية
2 دقائق

أضافت فضيحة نفقات النواب البريطانيين ضحية جديدة على قائمتها بالاستقالة التي تقدمت بها وزيرة الدولة للشؤون المالية كيتي يوشير.

إعلان

ا ف ب - اطاحت فضيحة مصاريف البرلمانيين البريطانيين بضحية جديدة الاربعاء حيث قدمت وزيرة الدولة للشؤون المالية كيتي يوشير استقالتها من منصبها.

وقالت يوشير انها لم تستغل نظام المصاريف ولكنها لا تريد ان تكون مصدر قلق لرئيس الوزراء غوردون براون.

واضافت "انا ادعمكم (براون) وانا مئة بالمئة موالية لحزب العمل. ولهذا السبب لا اريد ان اكون مصدر قلق لكم او للحزب".

وهي ضربة جديدة قاسية لغوردون براون الذي يحاول ان يؤكد مجددا سلطته بعد ان استقال 11 وزيرا من الحكومة وفي وقت واجه فيه حزبه هزائم في الانتخابات المحلية والاوروبية وان شخصيات بارزة في حزب العمل تعارض علنا زعامته للحزب.

وبعد استقالة يوشير، اعلنت رئاسة الحكومة تعيين ساره ماك كارثي-فراي التي كانت وزيرة دولة للشؤون المجموعات، خلفا لها.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم