إيران - انتخابات

مسيرات جديدة ويوم حداد على ضحايا المظاهرات

4 دقائق

شهدت طهران الخميس تظاهرة جديدة للمعارضة بمشاركة عشرات الالاف وزعيمهم مير حسين موسوي، في مؤشر الى ان التعبئة لم تتراجع في اطار المواجهة مع السلطة التي تزداد انقساما.

إعلان

اقرأ في الموضوع: الخارجية الأمريكية تتدخل لدى "تويتر" بشأن الأوضاع في إيران


بدأ عشرات الآلاف من أنصار المرشح الخاسر في الانتخابات الرئاسية الإيرانية المحافظ المعتدل مير حسين موسوي الخميس تظاهرة جديدة لليوم السادس على التوالي وتنظيم يوم حداد على المدنيين السبعة الذين قتلوا الإثنين في طهران خلال مواجهات. وسيجري التجمع الأول عند الساعة 14,00 (10,00 بتوقيت غرينتش) أمام مكاتب الأمم المتحدة، حسب مشاركين في مسيرة الاحتجاج الأربعاء.

 



و سيجري تجمع آخر عند الساعة 16,00 (12,30 بتوقيت غرينتش) في ساحة الإمام القريبة من البازار جنوب طهران.



ووجه مير حسين موسوي والرئيس الإيراني السابق الإصلاحي محمد خاتمي مساء الأربعاء رسالة مشتركة إلى رئيس السلطة القضائية الإيرانية آية الله محمود هاشمي شهرودي طالبين فيها بإطلاق سراح جميع الأشخاص الذين اعتقلوا خلال الأيام الماضية.



كما خرج عشرات الآلاف من أنصار موسوي الأربعاء الى الشوارع في تظاهرة "صامتة" وسط طهران، وقد كانوا يضعون عصائب وأشرطة خضراء، لون حملة موسوي ، كما أكد شهود عيان لوكالة فرانس برس.



وبث التلفزيون الرسمي مشاهد قصيرة للمظاهرة المحظورة. وقالت المذيعة في التلفزيون الرسمي معلقة إن "مجموعة من أنصار موسوي سارت بعد ظهر اليوم في هفت التير ورفعوا صورا لمرشحهم".

 



من جهة أخرى، منعت السلطات الإيرانية وسائل الإعلام الأجنبية من تغطية أي حدث ليس مدرجا على برنامج وزارة الثقافة. وحذرت السلطات الإيرانية وسائل الإعلام واتهمتها بأنها أصبحت "ناطقة باسم مثيري الشغب". كما هددت باتخاذ إجراءات ضد المواقع التي تنشر نصوصا "تثير التوتر".



وقالت منظمة مراسلون بلا حدود إن حوالي 12 صحافيا ومدونا إيرانيا أوقفوا بينما اضطر آخرون إلى الاختفاءالمعارضة تصمد رغم منع التظاهر وتطلب تصريحا لمسيرة السبت

  وفي دليل على رغبتهم في مواصلة حركة الاحتجاج، طلبت جمعية رجال الدين المقاتلين التي تضم رجال دين إصلاحيين في إيران، تصريحا لتنظيم مسيرة جديدة السبت يتخللها خطاب لموسوي.

  



وقال موقع حملة موسوي أن "جمعية رجال الدين المقاتلين طلبت من شرطة طهران تنظيم مسيرة من الساعة 16,00 إلى الساعة 19,00 من بعد ظهر السبت من ساحة انقلاب الى ساحة ازادي" احتجاجا على نتائج الانتخابات 

و ردا على الطلب الذي تقدم به موسوي لإلغاء نتائج الانتخابات التي أعلنت فوز الرئيس محمود أحمدي نجاد فيها،  يرتقب أن يدلي مجلس صيانة الدستور برأيه في الموضوع  في موعد أقصاه الأحد، خاصة وأن مرشد الجمهورية آية الله خامنئي، صرح، في وقت لاحق، أنه يؤيد إعادة فرز جزئية للأصوات إذا اقتضى الأمر.



واعرب المجتمع الدولي عن قلقه حيال الوضع في طهران، حيث تتكرر منذ السبت تظاهرات اعتراض على اعادة انتخاب احمدي نجاد. وسجلت التظاهرة الاكبر الاثنين بمشاركة مئات الاف الاشخاص.
وكان المرشد الاعلى اية الله علي خامنئي الذي سبق ان وصف اعادة انتخاب احمدي نجاد بانها "عيد حقيقي"، ارتضى القيام باعادة فرز جزئية للاصوات اذا اقتضت الضرورة.

ويتوقع ان يدلي مجلس صيانة الدستور برأيه في موضوع اعادة الفرز في موعد اقصاه الاحد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم