تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المصنع الروسي سوخوي" سيد السماء في البورجيه"

نجح المصنع الروسي سوخوي في جذب كل الأضواء في الطبعة المائة لمعرض باريس الدولي للطيران " لو بورجيه " كون طائرته سوبر جيت 100 تكاد تكون المنتج الجديد الأكثر أهمية في هذه الدورة.

إعلان

انتزعت طائرة المصنع الروسي سوخوي " سوبر جيت 100 " مركز الصدارة في الدورة الحالية لمعرض لو بورجيه الفرنسي للطيران.

 
والطائرة التي يشاهدها الجمهور للمرة الأولى في معرض عام 2009 مثلت عودة كبيرة لروسيا لسوق الطيران المدني. فالطائرة ذات المحركين والمخصصة للنقل الإقليمي والتي يتراوح عدد مقاعدها بين 78 و98 مقعدا، تبعا للنماذج المتوفرة، تطمح إلى منافسة عملاقي هذا القطاع، الكندي " بومبرديه " والبرازيلي " امبراير ".

 


وفي الوقت الذي لم تقدم فيه " بووينغ " و " ايرباص " أي جديد لمهني قطاع الطيران في الدورة الحالية لمعرض " لو بورجيه " نجحت سوبر جيت في إثارة الحشرية في كل مرة تقوم فيها بعرض في السماء، حتى أن الأزمة الاقتصادية والتي تعقد دورة هذا العام في ظلها لا يبدو تأثيرها كبيرا على الشركة الروسية،التي يتهافت زوار المعرض على جناحها والتي صرح مديرها العام سوخوي ميخائيل بوغوسيان لفرانس 24 ومن داخل الطائرة بأن الأعمال تسير بشكل طيب والطلب جيد.

 

وقد تلقى المصنع الروسي لسوبر جيت طلبات مؤكدة لشراء 122طائرة من هذا الطراز، 30 منها لصالح شركة " ايروفلوت " و45 لصالح وكيل الطيران الاوزبكستاني " افياليسينغ " وحبل الطلبات على الجرار، بعد ان أعلنت شركة " مليف " المجرية عن نيتها اقتناء 30 طائرة سوخوي سوبر جيت.

 


وقد عقدت سوخوي اتفاقات شراكة مع شركات غربية ساهمت في مشروع الطائرة، فلعبت شركة بووينغ دور المستشار واشترت الشركة الايطالية " النيا " 25 بالمائة من أسهم الشركة المولجة بتسويق الطائرة. وساهمت الشركة الفرنسية " سنكما " التابعة لمجموعة "سفران " في تصنيع محركات السوبر جيت.

 

وتظل المشكلة التي تعكر على سوخوي نجاحها، الأزمة الاقتصادية التي أجبرت الشركة على إعادة النظر في خططها الإنتاجية والنزول المتوقع في العام 2010 لطائرة النقل الإقليمي الصينية أي جي ار – 21.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.