الغابون

التمديد للحكومة وتغيير وزير الداخلية

2 دقائق

أعلن مرسوم بثه التلفزيون الرسمي، ان الرئيسة روز فرانسين روغومبي التي تتولى الرئاسة بالوكالة منذ وفاة عمر بونغو ، مددّت لحكومة رئيس الوزراء جان ايغيه ندونغ المستقيلة بكامل أعضائها باستثناء وزير الداخلية.

إعلان

ا ف ب -افاد مرسوم تلي على شاشة التلفزيون الرسمي، ان الرئيسة روز فرانسين روغومبي التي تتولى الرئاسة بالوكالة منذ وفاة عمر بونغو اونديمبا، مددت لحكومة رئيس الوزراء الغابوني جان ايغيه ندونغ المستقيلة بكامل اعضائها تقريبا.

وشمل التغيير الوحيد وزير الداخلية الذي سيكلف تنظيم الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتقول مصادر عدة متطابقة ان اندريه مبا اوبامي الذي يثير عداء المجتمع الاهلي وبعض المعارضين وبعض المسؤولين في السلطة، قد استبدل بجان-فرانسون ندونغو العضو ايضا في الحزب الديموقراطي الغابوني الذي اسسه عمر بونغو.

وقد تلا ايغيه ندونغ الذي قدم صباح الجمعة استقالة حكومته الى روغومبي، المرسومين اللذين وقعتهما الرئيسة بالوكالة للتجديد له رئيسا للحكومة وتسمية وزرائه.

واحتفظ بمناصبهم كل من وزير الدفاع علي بن بونغو نجل الرئيس الراحل والمرشح المحتمل لخلافته، وكذلك جميع الاعضاء الاخرين في الحكومة.

وينص الديتور على تنظيم انتخابات رئاسية بعد 45 يوما من تسلم الرئيس بالوكالة مهامه. وقد تسلمت روغومبي مهامها في العاشر من حزيران/يونيو. ويمكن تمديد هذه المهلة اذا اقتضت الضرورة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم