تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدغشقر

اجتماع زعماء من الجنوب الإفريقي لإيجاد حل للأزمة السياسية بالبلاد

نص : برقية
2 دقائق

يجري أعضاء مجموعة تنمية الجنوب الإفريقي (سادك) السبت اجتماعا لمحاولة التوصل إلى حل لإعادة النظام السياسي في مدغشقر بعد انهيار محادثات عقدت بوساطة دولية بشأن الجزيرة الأسبوع الماضي.

إعلان

رويترز - يلتقي زعماء  بمجموعة تنمية الجنوب الافريقي (سادك)اليوم السبت في محاولة  للمساعدة في اعادة النظام السياسي في مدغشقر بعد انهيار  محادثات عقدت بوساطة دولية بشأن الجزيرة الاسبوع الماضي .


وسيرفع وسطاء سادك الذين ارسلوا الى مدغشقر تقريرا الى  زعماء الدول والحكومات بعد ان علق الاتحاد الافريقي والامم  المتحدة محادثات الى اجل غير مسمى مشيرين الى عدم وجود ارادة  سياسية.


وعلق زعماء الجنوب الافريقي عضوية مدغشقر في سادك خلال  اجتماعهم في مارس اذار قائلين انهم لن يعترفوا باندري راجولينا  الذي استولى على السلطة في خطوة ادانها المجتمع الدولي بوصفها  انقلابا.


وتسببت الاضطرابات السياسية في تدمير قطاع السياحة الذي  يبلغ حجمه 390 مليون دولار في مدغشقر واثارت قلق الشركات  الاجنبية التي تستثمر اموالها في قطاعي النفط والمعادن المزدهرين  بالجزيرة.


ووصل راجولينا البالغ من العمر 34 عاما الى السلطة في  مارس اذار عندما استقال الرئيس مارك رافالومانانا بعد ضغوط  مكثفة من المعارضة وقادة الجيش .


ويصر رافالومانانا الذي فر الى جنوب افريقيا على انه  مازال الزعيم الشرعي لمدغشقر ورفض اقتسام السلطة مع  راجولينا.


وسيرأس اجتماع سادك رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما مع  توقع حضور رئيس زيمبابوي روبرت موجابي ورافالومانانا ايضا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.