البرتغال

لشبونة تستقبل معتقلين سابقين من غوانتانامو

نص : برقية
2 دقائق

أكّد وزير الخارجية البرتغالي لويس أمادو إن بلاده تنوي إستقبال سجينين أو ثلاثة من معتقلي غوانتانامو وبذلك يكون البرتغال البلد الأوروبي الأول الذي يعلن رسميا عن مثل هذا الإجراء.

إعلان

رويترز -  نقلت وكالة لوسا  البرتغالية الرسمية للانباء عن وزير الخارجية البرتغالي لويس  امادو قوله اليوم السبت ان البرتغال ستقبل "سجينين او ثلاثة" 
لاعادة توطينهما من معتقل جوانتانامو الامريكي في كوبا .


واصبحت البرتغال في ديسمبر كانون الاول اول دولة تحث علانية  على خطة منسقة بين دول الاتحاد الاوروبي لاعادة توطين سجناء  جوانتانامو. واعلن الاتحاد الاوروبي يوم الاثنين ان الدول  الاوروبية مستعدة لمساعدة واشنطن لقبول معتقلين على اساس كل  حالة على حدة.


والتقى امادو مع دانييل فريد مساعد وزيرة الخارجية  الامريكية للشؤون الاوروبية المسؤول عن مفاوضات اعادة  التوطين يوم الجمعة.


وقال الوزير البرتغالي ان وزارة الداخلية قد تحدد هذا  الاسبوع وضع المعتقلين الذين سيعاد توطينهم في البرتغال .


ونقلت لوسا عن امادو قوله "سنستقبل سجينين او ثلاثة ولكن  علينا الان داخليا اتخاذ الاجراءات الضرورية للمضي قدما في  استقبالهم."


وعرضت كل من اسبانيا وايطاليا بالفعل استقبال بضعة  معتقلين.وواجه معتقل جوانتانامو الذي افتتح خلال رئاسة الرئيس  السابق جورج بوش بعد هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 انتقادات  دولية لاحتجازه سجناء لاجل غير مسمى ومن بينهم كثيرون بلا  اتهامات.


وامر الرئيس باراك اوباما باغلاق معسكر جوانتانامو بحلول  يناير كانون الثاني من العام المقبل وسيواجه السجناء اما  محاكمة او يتم اطلاق سراحهم.



الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم