إيطاليا

الإيطاليون إلى صناديق الاقتراع للمشاركة في استفتاء

نص : برقية
3 دقائق

توجه الناخبون الإيطاليون الأحد إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في استفتاء حول تعديل للقانون الانتخابي، وفي الدورة الثانية من الانتخابات المحلية.

إعلان

أ ف ب - يتوجه الناخبون الايطاليون الى صناديق الاقتراع الاحد لاستفتاء حول تعديل للقانون الانتخابي من شانه ان يصب في صالح اكبر الاحزاب، وللدورة الثانية من انتخابات محلية يامل فيها اليسار الحد من خسائر الدورة الاولى.

ويتوقع ان تكون نسبة امتناع الناخبين مرتفعة في الاقتراع الذي يجري على خلفية فضائح تطال رئيس الحكومة سيلفيو برلوسكوني وفي وضع يرى المراقبون انه قد يزيد في تفاقم الاستياء من السياسة.

وقد جرت الدورة الاولى من الانتخابات المحلية قبل اسبوعين بالتزامن مع الانتخابات الاوروبية وحقق فيه اليمين تقدما في اكثر من نصف البلديات والاقاليم.

واعلنت وزارة الداخلية ان نسبة المشاركة في الانتخابات البلدية بلغت ظهرا 12,6% (مقابل 24,7% مساء اليوم الاول في الدورة الاولى قبل اسبوعين) و7,9% في الانتخابات الاقليمية (مقابل 19%).

ومن الدوائر الملفتة رئاسة منطقة ميلانو التي تعتبر من معاقل اليسار في شمال البلاد حيث اصبح اليمين قويا.

من جانبه، يامل اليسار الذي ما انفك يتراجع منذ انتخابات 2008 التشريعية التي فاز فيها برلوسكوني بامتياز، في الاحتفاظ بالبلديات "الحمراء" في شمال ووسط البلاد مثل بولونيا وفلورنسا وبراتو وباري في الجنوب والتي لم تحسم في الدورة الاولى.

كذلك دعي الايطاليون الى المشاركة في استفتاء مبادرة شعبية من شانها ان تعزز اهمية الاحزاب الكبرى بزيادة نسبة دخولها الى مجلس النواب الى 4% من الاصوات و8% في مجلس الشيوخ.

كما سيمنع الاستفتاء المرشحين من خوض الانتخابات في اكثر من لائحة انتخابية.

ويتوقع المراقبون ان لا يبلغ الاستفتاء النصاب المتثمل في 50% من الناخبين البالغ عددهم 50,5 مليون لاخذه في الاعتبار.

وفي منتصف النهار، لم تتجاوز نسبة المشاركة 4% حسب وزارة الداخلية.

وتراجع برلوسكوني الذي كان في الاساس مؤيدا لهذا الاصلاح الذي سيعطي في حال نجاحه امتيازا لحزب شعب الحرية، في نهاية المطاف عن القيام بحملة لصالحه، نزولا عند ضغط حليفته رابطة الشمال، الحزب الشعبوي المناهض للمهاجرين الذي يعارض المشروع تماما.

وبين احزاب اليسار بدا اكبرها الحزب الديموقراطي منقسما حول التعديل.

ويجري الاقتراع الاحد والاثنين حتى الساعة 15,00 (13,00 ت غ).

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم