تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ايران

ندا سلطان، رمز المقاومة والصمود

3 دقائق

تحولت ندا سلطان، التي قتلت السبت الماضي بالرصاص خلال مظاهرة شعبية في طهران، إلى رمز يقتدي به المتظاهرون الإيرانيون المحتجون على نتائج الانتخابات الرئاسية.

إعلان

تناقلت مواقع الإنترنت العالمية شريط فيديو لمقتل الفتاة الإيرانية ندا سلطان بالرصاص السبت الماضي في طهران، لتتحول هذه إلى رمز للمقاومة ضد الرئيس محمود أحمدي نجاد.

 

 

ندا سلطان، التي تم تصوير لحظات حياتها الأخيرة بواسطة كاميرا هاتف نقال، كانت تظهر ممدودة على الأرض والدم ينزف من انفها وفمها. وبعد أن ألقت نظرة أخيرة إلى الكاميرا، غادرت الحياة وانطفأت نهائيا.

 

وكان شريط فيديو أخر بُث على موقع "يو تيوب" يظهر والد ندا سلطان وهو يتحدث مع ابنته قائلا " ندا، لا تخافي... ندا، لا تخافي... ندا، ابقي معي". لحظات قليلة بعد، نُشر خبر مفاده أن ميليشيا "الباسيج" قتلوا فتاة بالرصاص في نهج كاركار، في طهران، خلال مظاهرات 20 حزيران/يونيو.

 

"الرصاصة اخترقت صدرها وتوفيت بعد دقيقتين"

وأضاف المصدر "الإمرة التي كانت تقف بجانب والدها وتشاهد المظاهرات قد قتلت من طرف عناصر الباسيج، الذين كانوا يختبئون فوق سطح منزل. فقد أطلقوا الرصاص عليها، وبصفتي طبيبا، حاولت أن أساعدها، لكن الرصاصة اخترقت صدرها وتوفيت بعد دقيقتين". وأضاف الطبيب "كانت المظاهرات تدور على بعد كيلومترا من الشارع الأساسي، والمتظاهرون كانوا يفرون من الغازات المسيلة للدموع. هذا الفيلم تم تسجيله من طرف صديقي، الذي كان بجواري".

 

استلم موقع فرانس 24 على الإنترنت عدة رسائل كلها تصف ما قام به الباسيج بالعمل الوحشي. وثمة رسالة تقول "يقتلون أولادنا، يا إلهي، ساعدونا من فضلكم". وقد اتصلت فرانس 24 بحميد باد وهو مدون إيراني يعيش في هولندا، فقال "كل خائف، الوضع خطر". وقرر حميد باد بث شريط فيديو على "يو توب" وسيرسله إلى قناة "بي. بي. سي" الإنكليزية لإشهار ما يجري داخل إيران.

 

أين تدفن ندا سلطان؟

أما على موقع "تويتر"، فأراد الإيرانيون معرفة المكان الذي ستدفن فيه ندا سلطان وتواعدوا قرب مسجد نيلوفار حيث ستقام جنازة تكريما لها. من جهة أخرى، قرر المتظاهرون تنظيم مسيرة احتجاجية تكريما لندا ولكل الذين سقطوا خلال الأسابيع الماضية.

 

وتخوفا من تصاعد التوتر والعنف، طالبت السلطات الإيرانية من والد ندا سلطان دفن ابنته بسرعة وخفاء وعدم نقلها إلى المسجد للصلاة عليها.

 

لكن رغم هذه الإجراءات التعسفية، بات من المؤكد أن نظرة ندا الأخيرة ستطغى على السياسة الإيرانية لمدة طويلة.

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.