قدم - كأس القارات

الولايات المتحدة تُحدث المفاجأة بإقصائها اسبانيا

نص : برقية
7 دقائق

فجر منتخب الولايات المتحدة مفاجأة من العيار الثقيل وتأهل إلى المباراة النهائية بفوزه على نظيره الاسباني بطل أوروبا 2-صفر في الدور نصف النهائي للنسخة الثامنة من كأس القارات لكرة القدم المقامة في جنوب أفريقيا.

إعلان

ا ف ب - فجر منتخب الولايات المتحدة بطل الكونكاكاف مفاجآة من العيار الثقيل وتأهل الى المباراة النهائية بفوزه على نظيره الاسباني بطل اوروبا 2-صفر اليوم الاربعاء على ملعب "فريستايت ستاديوم" في بلومفونتين في الدور نصف النهائي للنسخة الثامنة من كأس القارات لكرة القدم المقامة في جنوب افريقيا.

وسجل جوزي التيدور (27) وكلينت ديمبسي (74) هدفي الولايات المتحدة التي ستلتقي في النهائي الاحد المقبل بالمنتخب البرازيلي او نظيره الجنوب أفريقي المضيف.

ووضع المنتخب الاميركي الذي يتأهل الى نهائي هذه المسابقة للمرة الاولى بعد حصوله على المركز الثالث مرتين (1992 و1999) في الصيغة القديمة، حدا لمسلسل انتصارات المنتخب الاسباني الذي كان حطم في الجولة الاخيرة من الدور الاول الرقم القياسي من حيث عدد الانتصارات المتتالية بعدما حقق فوزه الخامس عشر على التوالي.

والحق منتخب "العم سام" بابطال اوروبا هزيمتهم الاولى منذ سقوطهم امام رومانيا صفر-1 في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2006، فحرمهم من تحطيم الرقم القياسي من حيث عدد المباريات المتتالية دون هزيمة، ليبقى "لا فوريا روخا" شريكا للمنتخب البرازيلي في هذا الرقم (35 مباراة دون هزيمة)، علما بان الاخير سجله بين عامي 1993 و1996.

وتضمنت سلسلة الاسبان الناجحة، قبل اليوم، ثلاث مباريات في الدور الأول من كأس القارات، بالاضافة إلى 11 مباراة ودية وست مباريات في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 والمباريات التسع في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أوروبا 2008 بالإضافة إلى المباريات الست في النهائيات الأوروبية والتي شهدت تتويجهم أبطالا للقارة، لكنهم سقطوا اليوم ولاول مرة امام الاميركيين (من اصل اربع مباريات بين الطرفين) الذين كانوا قد بدأوا في حزم امتعتهم قبل الجولة الاخيرة من الدور الاول قبل ان يعودوا ويحجزوا بطاقتهم الى دور الاربعة بصورة دراماتيكية على حساب ايطاليا بطلة العالم ومصر بطلة افريقيا.

ويمكن القول ان الحظ عاند المنتخب الاسباني كثيرا لان بطل اوروبا حصل على عدد هائل من الفرص، الا انه اصطدم بتألق الحارس تيم هاورد وباندفاع وقتالية رجال المدرب بوب برادلي.

وجاءت بداية المباراة سريعة واضطر هاورد الى التدخل في الدقيقة 3 لابعاد كرة فرانسيسك فابريغاس العرضية من تحت عارضته، ثم رد المنتخب الاميركي بفرصة استعراضية لتشارلي ديفيس الذي تلقف عرضية كلينت ديمبسي بتسديدة اكروباتية مرت قريبة من القائم الايمن لمرمى الحارس ايكر كاسياس (7).

وحصل المنتخب الاميركي على فرصة خطيرة اخرى وهذه المرة عبر ديمبسي الذي اطلق كرة صاروخية من خارج المنطقة مرت قريبة جدا من القائم الايمن (9)، ثم انتقلت الخطورة الى الجهة الاخرى من الملعب اولا بتسديدة بعيدة من فرانسيسك فابريغاس علت العارضة (10)، ثم بفرصة ذهبية لفرناندو توريس الذي اطاح بالكرة والمرمى مشرع امامه بعد وصلته الكرة من الجهة اليسرى عبر فابريغاس (12).

ثم هدأت وتيرة المباراة من الجهة الاميركية ففرض بطل اوروبا افضليته الميدانية وحاصر منافسه في منطقته لكن دون ان يهدد مرمى هاورد، ثم ومن هجمة مرتدة منسقة نجح المنتخب الاميركي في افتتاح التسجيل في الدقيقة 27 عبر مهاجم فياريال الاسباني الشاب جوزي التيدور الذي تلقى تمريرة من ديمبسي على حدود المنطقة فالتف حول خوان كابدفيا واطلق الكرة على يمين كاسياس الذي لمسها دون ان ينجح في ابعادها عن شباكه.

وحصل دافيد فيا على فرصة ذهبية لادراك التعادل عندما وصلته الكرة وهو في مواجهة المرمى لكنه اطاح بها فوق العارضة (31).

وحاول المنتخب الاسباني ان يعوض تخلفه سريعا فضغط على منافسه الا انه عجز عن فك شيفرة الدفاع الاميركي رغم حصوله على اكثر من فرصة خصوصا لتوريس واخطرها في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول عندما تلاعب بكارلوس بوكانيغرا على الجهة اليمنى ثم توغل قبل ان يسدد الكرة من زاوية ضيقة تطاول لها هاورد بقدمه اليسرى ابعدها ببراعة.

ومع بداية الشوط الثاني، كاد المنتخب الاسباني ان يطلق المباراة من نقطة الصفر في مناسبتين سريعتين الاولى عبر فيا الذي اصطدم بتألق هاورد بعدما سدد كرة قوية من حدود المنطقة والثانية بواسطة تشابي الونسو الذي اطلق كرة صاروخية من خارج المنطقة علت العارضة بقليل (48).

وواصل ابطال اوروبا ضغطهم على المرمى الاميركي وطالب تشافي بركلة جزاء بعد سقوطه في المنطقة اثر دفعة من دونافان لكن الحكم الاوروغوياني خورخي لاريوندا طالب بمواصلة اللعب (54)، ثم حصل "لا فوريا روخا" على فرصة اخرى بواسطة البرت رييرا الذي قام بمجهود فردي على الجهة اليسرى ثم توغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية مرت قريبة جدا من القائم الايمن (56)، ولقيت محاولة زميله فيا البعيدة المصير ذاته ومن الجهة ذاتها (61).

وتعملق هاورد في الدفاع عن مرماه مجددا فصد تسديدة صاروخية لفابريغاس من حوالي 25 مترا (64)، واخرى من داخل المنطقة لسيرجيو راموس (65).

وحاول دل بوسكي ان يتدارك الموقف فزج بسانتي كازورلا بدلا من فابريغاس (68)، ورد عليه نظيره بوب برادلي بادخال بيني فيلهابر بدلا من تشارلي ديفيس (69) من اجل تعزيز خط الوسط.

واكتملت المفاجأة الاميركية في الدقيقة 74 عندما ارتكب سيرجيو راموس خطأ قاتلا حين كان يحاول السيطرة على تمريرة عرضية من دونافان فلم يتنبه الى وجود ديمبسي خلفه ليخطفها الاخير ويضعها دون صعوبة على الاطلاق داخل شباك كاسياس (74).

ولم يستسلم الاسبان للنتيجة وواصلوا اندفاعهم لكنهم اصطدموا مجددا بهاورد الذي صد تسديدة صاروخية اخرى وهذه المرة كانت من تشابي الونوس (81).

وحافظ الاميركيون على تقليدهم في هذه البطولة فلعبوا بعشرة لاعبين للمرة الثالثة من اصل اربع مباريات بعد طرد مايكل برادلي في الدقيقة 87 بعد خطأ على تشابي الونسو دون ان يؤثر ذلك على نتيجة المباراة.



 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم