إيران

مجلس صيانة الدستور يعتبر أن الانتخابات كانت نزيهة

نص : برقية
2 دقائق

أكد مجلس صيانة الدستور بإيران أنه لم يحصل أي تزوير في الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الرئيس محمود أحمدي نجاد بعهدة ثانية، معتبرا إياها بـ"الانتخابات الأكثر نزاهة".

إعلان

للمزيد من المعلومات، اطلعوا على الملف الخاص بالانتخابات الرئاسية الإيرانية

 

أ ف ب - اعلن المتحدث باسم مجلس صيانةالدستور عباس علي كدخدائي الجمعة انه لم يحصل اي تزوير في الانتخابات الرئاسية الايرانية التي فاز فيها الرئيس محمود احمدي نجاد بولاية ثانية، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء الرسمية.

 

ونقلت الوكالة عن كدخدائي قوله "يمكننا القول بشكل مؤكد انه لم يحصل اي تزوير في الانتخابات"، في الوقت الذي يطعن فيه اثنان من المرشحين الثلاثة الخاسرين في هذه الانتخابات، وهما مير حسين موسوي ومهدي كروبي بنزاهتها ويطالبان بالغائها.

 

واضاف كدخدائي "لم يحصل اي تزوير في الانتخابات الانتخابات في الماضي، والانتخابات الاخيرة كانت الاكثر نزاهة".

 

ومجلس صيانة الدستور مكلف بالاشراف على جميع الانتخابات التي تجري في ايران.

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم