موريتانيا

التوصل إلى اتفاق للخروج من الأزمة في البلاد

نص : برقية
2 دقائق

أعلن حبيب كباشي احد الوسطاء الدوليين في الأزمة الموريتانية أنه تم التوصل إلى اتفاق "حول كافة النقاط" التي كانت موضع خلاف بشأن الخروج من الأزمة في موريتانيا، ومن المقرر ان يتم تشكيل حكومة انتقالية بعد ظهر اليوم.

إعلان

ا ف ب - تم التوصل الى اتفاق "حول كافة النقاط" التي كانت موضع خلاف بشأن الخروج من الازمة في موريتانيا، الجمعة في نواكشوط ومن المقرر ان يتم تشكيل حكومة انتقالية بعد ظهر اليوم، على ما اعلن حبيب كباشي احد الوسطاء الدوليين.

واضاف الوسيط لوكالة فرانس برس "تم الاتفاق على كافة النقاط ونحن نعمل على تنظيم حفل رسمي بعد الظهر لتوقيع مرسوم بتشكيل الحكومة (الانتقالية) والاستقالة الطوعية للرئيس (المخلوع) سيدي ولد الشيخ عبد الله".

وكانت هاتان النقطتان مقررتان في اتفاق الخروج من الازمة الذي تم التفاوض بشأنه في دكار وتوقيعه في الرابع من حزيران/يونيو في نواكشوط غير انه لم يطبق حتى اليوم بسبب ربط الرئيس المطاح به في انقلاب عسكري في 6 آب/اغسطس 2008 استقالته بحل المجلس العسكري الذي اطاح به وهو الامر الذي رفضه المجلس.

واوضح الوسيط الذي يمثل منظمة المؤتمر الاسلامي متحدثا باسم فريق الاتصال حول موريتانيا "ان المجلس الاعلى للدولة (المجلس العسكري) سيصبح مجلسا وطنيا للدفاع تحت سلطة الحكومة الانتقالية".

وتابع "ستجرى الانتخابات في 18 تموز/يوليو والجميع موافق على ذلك باتفاق لا تحفظ فيه وانخراط من المجتمع الدولي".

وتم هذا الاعلان اثر اجتماع الرئيس السنغالي وكبير المفاوضين عبد الله واد والرئيس السابق للمجلس العسكري والمرشح للانتخابات الرئاسية الجنرال محمد ولد عبد العزيز.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم