مشاهير

رحيل ملك البوب الأمريكي بأزمة قلبية

2 دقائق

رحل المغني الأمريكي مايكل جاكسون إلى مثواه الأخير الخميس، وأعلنت وفاته بعد وصوله المستشفى في لوس أنجلس بولاية كاليفورنيا وقد توقف قلبه تماما.

إعلان

رحل مايكل جاكسون إلى مثواه الأخير عن عمر يناهز الخمسين عاما، بعد أن تعرض لسكتة قلبية، ليضع حدا لمشوار فني غني بدأه وهو في ربيعه السادس عندما شارك الأخوة جاكسون في مسابقة غنائية وحصلوا على الجائزة الأولى.

وقد ولد مايكل جاكسون في 29 أغسطس /آب من عام 1958 في ولاية إنديانا الأمريكية، وأطلق مشواره الفني بشكل فردي عام 1971. وبلغ مايكل جاكسون شهرة كونية بداية ثمانينات القرن الماضي عندما حقق ألبومه "ثريلر" مبيعات هائلة إذ وصلت إلى 104 مليون نسخة.

وفي بداية تسعينات القرن العشرين، تأثرت نجومية ملك البوب بسلسة من المشاكل الصحية ومثول أمام القضاء، إذ اتهم عام 1993 بالاعتداء جنسيا على قاصر، وراجت أنباء عن إدمانه على المخدرات، وقضايا طلاق، كانت الأولى قضية طلاقه من ليز بريسلي ابنة الفنان إلفيس بريسلي عام 1996، ومن ديبي راو واثمر عام 1999.

وبالرغم من كل النقاط السوداء التي شهدتها حياة مايكل جاكسون، فإنها لم تقضي على شعبيته وحب جمهوره الذي احتشد أمام المستشفى الذي قضى فيه مايكل جاكسون بمجرد تسرب خبر الوفاة.

وقد حصل مايكل جاكسون خلال مشواره الفني على 13 جائزة "غرامي" الأمريكية وباع 750 مليون نسخة من ألبوماته، وكان مقررا أن يعود ملك البوب إلى الساحة الفنية من خلال مجموعة حفلات كان سينظمها ابتداء من شهر يوليو/تموز القادم، لكن القدر أراد غير ذلك.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم