فرنسا

النقد الدولي يتوقع استئنافا "بطيئا" للنمو مطلع 2010

نص : برقية
2 دقائق

أعلن صندوق النقد الدولي في تقرير نشر مساء الأحد أن الانكماش في فرنسا سيتراجع حدته قبل نهاية العام وان البلاد ستشهد نموا "بطيئا" مطلع 2010.

إعلان

ا ف ب - اعتبر صندوق النقد الدولي في تقرير نشر مساء الاحد ان الانكماش في فرنسا ستتراجع حدته قبل نهاية العام وان البلاد ستشهد نموا "بطيئا" مطلع 2010.

وجاء في البيان الذي نشر بعد مهمة مشاورات في فرنسا ان "انكماش الاقتصاد سيتراجع في القسم المتبقي من العام 2009 وعلى ان يعقبه نمو بطيء بداية من مطلع العام 2010".

واضاف "نظرا الى الهيكليات الاساسية للاقتصاد والاجراءات السياسية التي اتخذت في الوقت المناسب، فان فرنسا تخطت الازمة الحالية افضل من معظم الاقتصادات الكبرى الاخرى".

واوضح "مع ذلك، ما زالت البلاد تشهد انكماشا عميقا وان سياسة الدعم على المدى القصير ضرورية جدا" معربا عن القلق من جهة اخرى من "الارتفاع السريع للدين العام".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم