هندوراس

الرئيس المخلوع يعلن عودته وسط تصاعد وتيرة العنف

نص : برقية
2 دقائق

أفادت مصادر إعلامية عن صدامات وقعت في عاصمة هندوراس بين الجيش ومتظاهرين، فيما أعلن الرئيس المخلوع في مانغوا انه سيعود الخميس إلى بلاده.

إعلان

ا ف ب -  افاد مصور وكالة فرانس برس ان مصادمات وقعت الاثنين في عاصمة هندوراس بين الجيش ومتظاهرين معارضين لاقالة الرئيس مانويل زيلايا ما ادى الى سقوط عدة جرحى.

ووقعت المصادمات بين انصار رئيس الدولة الذي اطاحه انقلاب عسكري الاحد وجنود كانوا يتولون حراسة مدخل القصر الرئاسي في تيغوسيغالبا.

وقال مصور وكالة فرانس برس "هناك اضطرابات. الشرطة تعمل على قمع المتظاهرين. نسمع عيارات نارية. هناك عدد كبير من الجرحى".

وحسب الصور التي بثتها محطة التلفزيون الدولية "تيليشور" فان متظاهرين رشقوا رجال الامن بالحجارة وقد رد هؤلاء باطلاق القنابل المسيلة للدموع.


من جهته اعلن الرئيس الهندوراسي المخلوع مانويل زيلايا في مانغوا انه سيعود الخميس الى بلاده بعد توقف في نيويورك الثلاثاء للدفاع عن قضيته امام الجمعية العامة للامم المتحدة.

وقال الاثنين امام مسؤولي مجموعة الريو الذين اجتمعوا في عاصمة نيكاراغوا "ساتوجه الى تيغوسيغالبا الخميس. سأعود كرئيس منتخب وساكمل ولايتي من اربع سنوات".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم