تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عشرات القتلى في اضطرابات شينجيانغ والاعتقالات بالمئات

أسفرت الاضطرابات التي شهدتها مدينة يورومكي، كبرى مدن منطقة شينجيانغ التي تسكنها غالبية من المسلمين، عن مقتل 156 شخصا على الأقل وتوقيف مئات الأشخاص.

إعلان

قمع الأقلية المسلمة: ما قالته السلطات وما فضحته الإنترنت

 

أ ف ب -   علنت وكالة انباء الصين الجديدة الثلاثاء ان حصيلة ضحايا احداث الشغب التي شهدها اقليم شينجيانغ ارتفعت الى 156 قتيلا وذلك نقلا عن الشرطة الاقليمية.

وكانت السلطات المحلية الصينية اعلنت في وقت سابق اليوم سقوط 140 قتيلا و828 جريحا في اعمال الشغب هذه التي اندلعت الاحد في هذه المنطقة التي يشكل المسلمون غالبية سكانها.

ونقلت الوكالة عن المسؤول في الحزب الشيوعي الصيني في اقليم شينجيانغ لو يي حصيلة مفصلة بالقتلى: من اصل 156 قتيلا هناك 129 رجلا و27 امرأة ولكنها لم توضح مع ذلك اتنية الضحايا.

واشارت الوكالة الى ان عدد الاشخاص الذين اعتقلوا ارتفع الى اكثر من 700.

واضاف المصدر ان الشرطة الصينية اعربت عن اقتناعها بان بعضهم "حاول تنظيم اضطرابات جديدة" في هذه المنطقة التي تتمتع بالحكم الذاتي والواقعة على تخوم اسيا الوسطى.

 وقال رئيس هذه المنطقة التي تتمتع بالحكم الذاتي نور بكري لوكالة انباء الصين الجديدة ان "الاوضاع حاليا شديدة التعقيد" وفق ما نقلت عنه وكالة "الصين الجديدة" الرسمية.

واشار الى ان شينجيانغ ستتخد كل التدابير والوسائل القصوى لمنع اتساع الاضطرابات الى مناطق اخرى ولضمان الاستقرار الاقليمي".

واضاف انه "يتعين على القوى الامنية ان تفرض سيطرتها على اوروميتشي وان تلاحق العناصر المجرمة وان تتعامل بحزم مع اي اعمال تخريبية جديدة".

ويبدو ان اعمال العنف انتشرت كبقعة الزيت مع اعلان وكالة انباء الصين الجديدة ليل الاثنين الثلاثاء عن تفريق الشرطة "لاكثر من 200 شخص من مثير الشغب" في كشغار، ثاني اكبر مدينة في اقليم شينغيانغ، الى اقصى شمال غرب الصين.

وتم تفريق هؤلاء الاشخاص حوالى الساعة 18,00 بالتوقيت المحلي (10,00 ت غ) الاثنين، كما قالت الوكالة.

وتقع كشغار على بعد 1050 كلم جنوب غرب اوروميتشي، عاصمة اقليم شينجيانغ.

وبحسب بعض السكان فان الالاف من اتنية الاويغور الرئيسة في المنطقة، وهم مسلمون ناطقون بالتركية، هاجموا مساء الاحد اتنية هان، التي تشكل الاتنية الاكبر في الصين، موقعين العديد من الضحايا.

غير ان الانفصاليين الاويغوريين اكدوا ان الاحداث اندلعت بعدما اطلقت قوات الامن النار على متظاهرين كانوا يحتجون على مصرع اثنين منهم في شجار جنوب الصين الاسبوع الماضي.



  

  
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.