تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إحياء المفاوضات بشأن إنتاج طائرة "إيه 400" العسكرية

وقع وزراء دفاع الدول المشاركة في تصنيع طائرة النقل العسكرية "إيه 400" اتفاقا لإحياء المفاوضات العالقة مع الشركة المنتجة للطائرة والتي كان من المفترض أن تسلمها العام الماضي.

إعلان

ا ف ب - منح وزراء الدفاع في الدول السبع المشاركة في تصنيع طائرة النقل العسكرية المستقبلية "ايه400"، الجمعة فرصة جديدة لهذا المشروع الذي يعاني من تاخير كبير، وذلك عبر قرارهم بدء مفاوضات جديدة مع مجموعة "اي ايه دي اس" للطيران والدفاع.

وصرح وزير الدفاع الفرنسي ايرفيه موران في ختام اجتماع في كاستيلليه (جنوب شرق) مع المسؤولين في ست دول اخرى معنية (المانيا واسبانيا وبريطانيا وتركيا وبلجيكا ولوكسمبورغ) للصحافيين "لقد وقعنا اتفاقا لتفاوض شامل حول العقد".

وقال "ان هذه المفاوضات ستتناول في الوقت نفسه خصوصيات الطائرة والمواعيد المتعلقة بتصنيعها والظروف المالية"، مضيفا "سنبحث كل هذا مع +اي ايه دي اس+ مع مطلب حقيقي حيال الامور الصناعية ومع مطالبة الدول التي اعربت عن ارادة كبيرة لاستمرار هذا البرنامج".

وقالت وزارة الدفاع الالمانية في بيان "انطلاقا من المعاهدة القائمة، فان الدول ستبحث مع منتج طائرة ايرباص العسكرية في التفاصيل الضرورية حتى نهاية السنة، وستضع اقتراحا ملموسا لمواصلة المشروع. وسيسمح هذا الامر للدول باتخاذ قرار نهائي حول تطوير وانتاج ايه400".

من جهتها، اعربت مجموعة "اي ايه دي اس" على لسان رئيسها التنفيذي لوي غالوا عن "ترحيبها" على الفور.

وكان يفترض ان تصل طائرة "ايه400" التي طلب منها 192 نموذجا حتى الان، منها 12 للتصدير، الى الزبائن اعتبارا من نهاية 2009. لكنها تواجه تاخيرا من ثلاثة اعوام على الاقل بسبب صعوبات تقنية وادارية كبيرة، ولهذا السبب لن يتم تسليم اول نماذجها قبل 2013.

ويتوقع حاليا ان تقوم الطائرة باول رحلة لها في نهاية 2009 بعدما كانت متوقعة اساسا في 2008.

وتواجه الجيوش الالمانية والفرنسية والبريطانية خصوصا هذا الوضع الصعب وتعتزم التفكير في حلول "بديلة" للتمكن من مواصلة مهماتها خصوصا وان اساطيلها للنقل العسكري باتت بحاجة الى زيادة وتحديث.

ورحب الوزير الفرنسي ايرفيه موران قائلا "انها الارادة الاوروبية التي فازت"، معتبرا انه ايضا "نبأ جيد لاوروبا، للصناعة الاوروبية الدفاعية وللجيوش الاوروبية لان طائرة ايه400 هي الرد الذي يسمح بجمع النقل التكتيكي والنقل الاستراتيجي".

وهو شعور يتشاطره مع كل زملائه وخصوصا الالماني فرانتس-يوزف يونغ، والاسبانية كارما تشيكون والبريطاني كوينتن ديفيس.

وقال ديفيس "آمل مع ذلك ان لا يحصل اي تاخير جديد وان يتم الالتزام بالجدول الزمني الجديد".

وستنشط المفاوضات بسرعة بمناسبة اجتماع جديد للوزراء في المانيا حوالى 15 تشرين الثاني/نوفمبر، كما اوضح موران. واضاف "اذا كانت المفاوضات في مجملها حاسمة، فسيتم وضع اتفاق جديد" وقد يجري التوقيع عليه في اشبيلية (اسبانيا) في كانون الاول/ديسمبر.

وكان اعلن عن تاخير اول في نيسان/ابريل اثر تاخيرات كبيرة على البرنامج. ومن تاخير من ثلاثة اشهر اساسا، تم تمديد هذه الفترة الى نهاية تموز/يوليو.

وسمح هذا التاخير لمجموعة خبراء باجراء تحليل للبرنامج خلص الى الجدوى والمصلحة العملانية لطائرة "ايه400" "وفقا لبض الشروط التي ينبغي ان تستوفيها صناعة" الطيران، بحسب البيان الذي صدر عن الاجتماع.

وقال خبير على هامش الاجتماع "ان الوزراء عبروا عن فعل ثقة اليوم"، معتبرا ان "مجرد التغيير في الادارة لدى ايرباص ادى الى تحسن".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.