تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"ايرباص" ستمول عمليات بحث جديدة عن طائرة اير فرانس

أعلنت مجموعة "ايرباص" أنها ستنفق نحو 20 مليون يورو مساهمة في تمديد فترة البحث عن حطام ومسجلي الطائرة الفرنسية التي تحطمت مطلع يونيو بين ريو وباريس.

إعلان

رويترز - قالت صحيفة فرنسية اليوم  الخميس ان شركة ايرباص ستساهم في تمويل عمليات بحث مطولة عن حطام وتسجيلي رحلة طائرة الركاب التابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية التي تحطمت في المحيط الاطلسي الشهر الماضي.


وذكرت صحيفة لا تريبون ان طائرة شركة الخطوط الجوية الفرنسية في الرحلة رقم 447 من ريو دي جانيرو الى باريس تحطمت في أول يونيو حزيران وقتل كل من كان عليها وعددهم 228 شخصا لكن المحققين لم يعثروا سوى على اربعة او خمسة في المئة فقط من الطائرة المتحطمة.


ونقلت الصحيفة عن توم اندير المدير التنفيذي لايرباص قوله ان الشركة ستنفق ما بين 12 و20 مليون يورو على مدى ثلاثة أشهر على الاقل لدعم التحقيق العام الجاري في حادث تحطم الطائرة.


وفشل المحققون حتى الان في رصد اي اشارات من تسجيلي "الصندوق الاسود". وسيمكن التمويل الاضافي المحققين من مد عمليات البحث الى ما بعد المهلة المحددة والتي تنتهي في 22 اغسطس اب وأيضا استخدام زورقين او ثلاثة وغواصة صغيرة واحدة على الاقل في عمليات البحث.


وذكرت الصحيفة ان شركة ايرباص لاتزال تأمل في العثور على الصندوق الاسود الذي في احيان لا يتم العثور عليه الا بعد عدة اشهر من وقوع الحادث.


وأشارت أدلة من قطع الحطام التي عثر عليها ان الطائرة تفككت أثر ارتطامها بالماء.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.