تخطي إلى المحتوى الرئيسي

راؤول كاسترو يُرجئ مؤتمر الحزب الشيوعي

أرجأ الرئيس الكوبي راؤول كاسترو إلى أجل غير مسمى عقد مؤتمر مهم للحزب الشيوعي، المنقسم حول كيفية الخروج من الأزمة الاقتصادية التي تجتاح الجزيرة.

إعلان

أ ف ب - اكد محللون ان الرئيس الكوبي راوول كاسترو ارجأ الى اجل غير مسمى عقد مؤتمر مهم للحزب الشيوعي، المنقسم حول الخطوتن التي ينبغي اعتمادها للخروج من واحدة من اخطر الازمات الاقتصادية التي تعصف بجزيرة كوبا في السنوات الاخيرة.

واعتبر راوول كاسترو (78 عاما) ان الحزب الشيوعي الذي يواجه خيارات صعبة بسبب الازمة، ليس مستعدا بعد لتنظيم هذا المؤتمر السادس الذي ارجىء باستمرار منذ 2002، والذي "سيكون على الارجح آخر المؤتمرات الذي ترأسه القيادة التاريخية لثورة" 1959، كما ذكرت الصحافة الكوبية الجمعة.

وقد عقد المؤتمر الاخير في 1997 برئاسة فيدل كاسترو الذي سيبلغ قريبا الثالثة والثمانين من عمره، والذي لا يزال رسميا السكرتير الاول للحزب الوحيد المسموح به في الجزيرة، حتى لو انه تخلى بسبب المرض عن رئاسة الدولة لشقيقه الاصغر قبل ثلاث سنوات.

ونقلت الصحافة عن راوول كاسترو قوله الاربعاء امام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي "من الضروري في البداية الانتهاء من تحضير الحزب، ثم القيام بتحليل مع كافة فئات الشعب حتى نتمكن من عقد المؤتمر".

واضاف ان "الموضوع الرئيسي هو الاقتصاد".

وذكرت الصحافة ايضا انه "شدد على ان للاجماع المزيف عواقب مؤذية، ومن الضروري تحفيز التباين السليم الذي يتيح عموما ايجاد افضل الحلول".

وقال الخبير الاقتصادي المنشق اوسكار اسبينوزا، انه اذا كان راوول كاسترو يدعو الى "نقاشات مفيدة"، فهذا يعني ان "ثمة تباينات عميقة في الحزب في شأن السياسة التي يتعين اعتمادها".

واضاف ان قيادة الحزب الشيوعي تتخوف من "مفاجآت" في المؤتمر ومن فقدان "السيطرة على المناقشات وبعض الناشطين، اذا لم يتوافر اعداد جيد خصوصا في الاطار الراهن للازمة".

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.