تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ارتفاع وتيرة الهجمات ضد الأطلسي مع اقتراب موعد الانتخابات

قتل ما لا يقل عن ستة جنود في يوم واحد و في هجمات متفرقة في أفغانستان وذلك مع اقتراب يوم الانتخابات الرئاسية المقررة في 20آب / أغسطس 2009.

إعلان

أ ف ب -قتل جنديان من الحلف الاطلسي لم تحدد جنسيتاهما السبت في جنوب افغانستان في انفجار عبوات يدوية الصنع في اليتيهما، على ما اعلن الحلف الاحد في بيان.

وكان الحلف اعلن في اليوم نفسه عن مقتل اربعة من جنوده هم فرنسي وثلاثة اميركيين.

وياتي مقتل الجنود الستة في يوم واحد مع تسجيل عدد القتلى الاجانب في افغانستان رقما قياسيا مطلقا في تموز/يوليو مع 75 قتيلا منذ سقوط نظام طالبان في اواخر 2001.

وينتشر اكثر من مئة الف جندي اجنبي في افغانستان في اطار قوتين دوليتين هما القوة الدولة للمساعدة على احلال الامن (ايساف) التابعة للحلف الاطلسي وقوة عملية الحرية الدائمة بقيادة اميركية.

وكثفت القوات الاجنبية منذ مطلع الصيف عملياتها ضد معاقل المتمردين لا سيما في جنوب البلاد وشرقها، استعدادا للانتخابات الرئاسية والبلدية المقررة في 20 آب/اغسطس المقبل، فيما ضاعف المتمردون وتيرة هجماتهم.

ويخشى اثر اعمال العنف في الاسابيع الاخيرة ان يستهدف المتمردون العملية الانتخابية بحيث يمتنع الناخبون عن التصويت، ما يهدد مصداقية الاستحقاق.

ودعت حركة طالبان المواطنين الافغان الى مقاطعة الانتخابات وحمل السلاح ضد "المحتلين" الاجانب.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.