تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحروب بين عصابات المخدرات توقع آلاف القتلى

نشرت الصحافة المكسيكية حصيلة جديدة عن عدد الجرائم المنسوبة لعصابات المخدرات في البلاد في الفصل الأول من العام الجاري والتي حققت رقماً قياسياً بوصولها إلى 4300 جريمة مقابل 3650 جريمة سجلت في العام الفائت.

إعلان

ا ف ب - افادت حصيلة نشرتها الصحافة السبت ان الفصل الاول من العام 2009 في المكسيك حطم بفارق كبير الرقم القياسي المؤسف لعدد الجرائم المنسوبة الى كارتيلات المخدرات، اذ بلغ 4300 جريمة في مقابل 2650 في العام 2008 الذي شكل الرقم القياسي السابق.

وكتبت صحيفة ميلينيو ان تموز/يوليو 2009 كان الشهر الاكثر دموية منذ تسلم الحكومة الراهنة مقاليد الحكم اواخر 2006، اذ بلغ عدد القتلى 854.

واضافت الصحيفة ان "الرقم القياسي للجرائم قد تحطم للشهر الثاني على التوالي، في ما يشكل الفترة الاعنف في عهد الحكومة الحالية". وبلغت الحصيلة في حزيران/يونيو 769 قتيلا.

ومنذ تسلمها مهامها في كانون الاول/ديسمبر 2006، استعانت حكومة الرئيس فيليبي كالديرون بأكثر من 36 الف جندي وشرطي للتصدي للكارتيلات التي تتنازع في حرب دموية السيطرة على تجارة المخدرات المرسلة الى الولايات المتحدة، المستهلك العالمي الاول للكوكايين.

وفي الوقت نفسه، اسفرت الحرب بين الكارتيلات ومواجهاتها ضد قوى الامن، عن 13 الف قتيل، كما ذكرت صحيفة ميلينو، منهم اكثر من 5300 في العام 2008، كما تفيد الاحصاءات الرسمية.

وتتركز اعمال العنف هذه في شمال المكسيك، على حدود الولايات المتحدة.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.