تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بدء موسم الإجازات والأزمات المرورية تعم الطرق

أدى موسم الإجازات إلى اختناق الطرق، حيث تدفقت نحو 5 ملايين سيارة عليها مع عطلة نهاية هذا الأسبوع، وتستعد محطات القطارات والمطارات إلى تدفق المصطافين.

إعلان

أ ف ب - واجه ملايين السائقين الفرنسيين الكثير من الصعوبات اليوم السبت بعد ان ادى بدء موسم العطلات الى ازمات مرورية خانقة امتدت مئات الكيلومترات في مختلف انحاء البلاد، حسب مسؤولين في قطاع النقل.

وتدفقت نحو خمسة ملايين سيارة على الطرق الرئيسية مع بدء عطلة نهاية هذا الاسبوع التي تشهد خلالها الطرق الفرنسية سنويا اسوأ ازمة مرورية مع بدء العطلة السنوية.

وتشكلت طوابير من السيارات على طول اكثر من 550 كيلومترا، وكانت اسوأ الاكتظاظات المرورية على الطرق السريعة في جنوب البلاد، طبقا للمركز الوطني لمعلومات الطرق.

وبدأت طوابير السيارات في التشكل باكرا حيث حاول السائقون تجنب ساعة الازدحام، وسجل مسؤولو المرور طوابير بطول نحو 338 كيلومترا عند الساعة السابعة والصنف صباحا بالتوقيت المحلي (05,30 تغ).

وقال المركز ان الازمة المرورية في باريس والمنطقة المحيطة بها لم تكن بالسوء المعتاد الذي تشهده كل عام.

كما اضطر السائقون الى احتمال درجات الحرارة المرتفعة التي وصلت الى 35 درجة مئوية في المناطق الجنوبية الشرقية.

والخميس دعا وزير البيئة الفرنسي جان-لوي بورلو المسؤول كذلك عن القضايا المرورية، السائقين الى الحذر خلال عطلة نهاية الاسبوع حتى "لا تنتهي الاجازات بماساة".

واشار الى ان عدد قتلى حوادث الطرق في حزيران/يونيو ارتفع بشكل كبير.

كما تستعد محطات القطارات والمطارات الى تدفق المصطافين خلال عطلة نهاية الاسبوع.

ويتوقع مشغلو القطارات الفرنسية ان يتجاوز عدد الركاب المسافرين في اجازات المليون وعدد القطارات التي سيتم تشغيلها نحو 3300 قطار.

وتستعد ايضا المطارات في باريس لاستقبال نحو 900 الف راكب.
  

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.