تخطي إلى المحتوى الرئيسي

خاتمي يدين محاكمة المتظاهرين ويعتبرها مخالفة للدستور

جاء في بيان نشره مكتب الرئيس السابق"خاتمي"، ان الأخير دان محاكمة مائة متظاهر لمشاركتهم في الاحتجاج على إعادة انتخاب "نجاد"معتبرا أنها "مسرحية" مخالفة للدستور.

إعلان

أ ف ب - دان الرئيس الايراني السابق الاصلاحي محمد خاتمي محاكمة مئة متظاهر لمشاركتهم في الاحتجاج على اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد معتبرا انها "مسرحية" مخالفة للدستور.



وافاد بيان نشره مكتبه ان خاتمي قال في لقاء مع مسؤولين سياسيين ونواب "على حد علمي، ما جرى مخالف للدستور والقانون وحقوق المواطنين".

واضاف ان "هذا النوع من المسرحيات مخالف قبل كل شىء لمصالح النظام ويمس بثقة الرأي العام".

واكد خاتمي ان "الاعترافات التي تم الحصول عليها في هذه الظروف لا تتمتع باي مصداقية".

واضاف ان "الاهم هو انعدام شروط محاكمة علنية حقيقية كعدم ابلاغ المحامين والمحاكمين بموعد المحاكمة ومحتوى الملف".

وتابع "لا اعتقد ان رئيس السلطة القضائية آية الله (محمود هاشمي) شهرودي موافق على ما جرى".

وبدأت محكمة طهران الثورية السبت محاكمة نحو مئة شخص بينهم شخصيات اصلاحية لمشاركتهم في حركة الاحتجاج على فوز احمدي نجاد في انتخابات 12 حزيران/يونيو.

ويواجه المتهمون بالاخلال بالنظام العام والمس بالامن الوطني احكاما بالسجن خمس سنوات حسب وكالة فارس. واذا ثبتت عليهم تهمة "مخربين" فقد يصدر بحقهم حكم الاعدام.

وتمكنت بعض وسائل الاعلام الايرانية الرسمية من حضور جلسة المحاكمة التي اوصدت ابوابها في وجه بقية الصحافة.

وقالت السلطات ان حوالى ثلاثين شخصا قتلوا خلال تظاهرات الاحتجاج على اعادة انتخاب الرئيس المنتهية ولايته.

وقد اوقف نحو الفي شخص خلال الاضطرابات وافرج لاحقا عن معظمهم بينما بقي نحو 250 شخصا في السجن حسب نفس المصدر.

وتحدثت الصحف الاحد عن المحاكمة، فدانتها الاصلاحية وانتقدت المحافظة منها المحاكمين.

وعنونت صحيفة "اعتماد ميلي" ان "لا قيمة لاعترافات" المتهمين، بينما اعتبرت صحيفة كيهان المحافظة ان المحاكمة "كشفت الدليل على خيانة خاتمي و(مير حسين) موسوي" مرشح المعارضة في الانتخابات.

 

slideshow

 

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.