تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة توصي بتوجيه اتهامات بالتزوير لوزير الخارجية

ذكرت الشرطة الإسرائيليةأن تحقيقات أجريت على مدى 9 سنوات توصلت إلى "أساس لوجود أدلة" ضد ليبرمان بتقاضي رشا والتزوير وخيانة الثقة العامة ورفعت توصية إلى سلطات الادعاء الأحد لتوجيه اتهامات إليه.

إعلان

رويترز - رفعت الشرطة الإسرائيلية توصية  اليوم الأحد إلى سلطات الادعاء بتوجيه اتهامات لوزير الخارجية افيجدور  ليبرمان بالرشوة والتزوير وغسل الأموال.


وحزب إسرائيل بيتنا الذي ينتمي إلى أقصى اليمين والذي يتزعمه  ليبرمان شريك رئيسي في الائتلاف الحكومي الذي يتزعمه رئيس الوزراء  بنيامين نتنياهو.


واتهم ليبرمان الشرطة بشن "حملة اضطهاد" عليه وقال إن مزاعمها لا  اساس لها.


وذكرت الشرطة في بيان أن تحقيقات أجريت على مدى تسع سنوات توصلت  إلى "أساس لوجود أدلة" ضد ليبرمان بتقاضي رشا والتزوير وخيانة الثقة  العامة وعرقلة العدالة فيما يتعلق بغسل أموال مزعوم.


وجاء في البيان أن التحقيق الذي أجري معظمه بينما كان ليبرمان  يشغل مناصب حكومية أخرى ركز على تحويل ملايين من عملة الشيقل  الإسرائيلي إلى شركات وهمية وحسابات أفراد مقربين منه.


وقال ليبرمان في بيان أذاعه المتحدث باسمه إنه "لا أساس لتوصية  الشرطة" وأعرب عن ثقته في أنه لن يدان.


وسلمت الشرطة توصيتها إلى ممثلي الادعاء في الدولة الذين يتعين أن  يقرروا ما إذا كانوا سيوجهون اتهاما إلى ليبرمان أحدث الشخصيات العامة  الإسرائيلية التي شملتها تحقيقات الشرطة.


واضطر رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت للاستقالة من منصبه قبل  عام بسبب تحقيق يتعلق بالفساد لكنه نفى ارتكاب أي مخالفات.


ووصف عرب إسرائيل ليبرمان المولود في مولدوفا بأنه عنصري حيث تقدم  حزبه بمشروع قانون لتقييد حريات المواطنين إذا اعتبروا غير موالين للدولة  وهو اقتراح ينظر إليه على نطاق واسع على أنه يستهدف الأقلية العربية  في إٍسرائيل.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.