تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تبليسي تتهم موسكو بتغيير حدود أوسيتيا الجنوبية

اتهمت تبليسي موسكو بتغيير الحدود التي تربطها بجمهورية أوسيتيا الجنوبية واحتلال مساحة أكبر من الأراضي الجورجية، وكانت روسيا قد هددت السبت باللجوء إلى العنف ضد جورجيا لـ"استفزازها" أوسيتيا الجنوبية.

إعلان

أ ف ب - اتهمت تبيليسي الاحد روسيا بتغيير الحدود بين جورجيا وجمهورية اوسيتيا الجنوبية الانفصالية وباحتلال مساحة اكبر من الارض الجورجية، بعد مرور عام على الحرب بين الدولتين.

واعلنت وزارة الخارجية الجورجية في بيان لها ان "الجيش الروسي دخل في الثاني من اب/اغسطس قرية كفيشي في محافظة غوري ليغير مع يعرف بالحدود مع اوسيتيا الجنوبية".

وتذكر الوزارة في الوقت نفسه بما قاله رئيس اوسيتيا الجنوبية ادوارد كوكويتي الجمعة حين طالب جورجيا باعادة "اراض كانت تابعة لاوسيتيا سابقا".

واشارت الوزارة الى ان النظام في اوسيتيا الجنوبية الموالي لروسيا "يعمم ما ينوي المحتلون الروس القيام به"، واضافت انها ستحمل روسيا "مسؤولية اي استفزاز اخر".

وكانت روسيا قد هددت السبت باللجوء الى العنف ضد جورجيا التي تتهمها ب"استفزاز" اوسيتيا الجنوبية، لتعود وتسلط سيف الحرب بعد مرور سنة على الحرب الاخيرة بين الدولتين من اجل السيطرة على اوسيتيا الجنوبية.

كانت جورجيا قد شنت هجوما ليل 7 - 8 اب/اغسطس 2008 من اجل استعادة السيطرة على اوسيتيا الجنوبية.

واحتجت روسيا بالقيام بعملية عسكرية واسعة النطاق في جورجيا. وانتهت الحرب بعد خمسة ايام باعتراف روسيا باوسيتيا الجنوبية وبكيان انفصالي جورجي اخر هو ابخازيا.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.