تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طهران تؤكد رسميا اعتقال ثلاثة أمريكيين

أكد مسؤول في أجهزة الأمن الإيرانية الثلاثاء اعتقال ثلاثة أمريكيين قرب الحدود مع كردستان العراق، مشيرا إلى أنهم دخلوا إيران "بصورة غير مشروعة" وصرح أنهم يخضعون للاستجواب.

إعلان

أ ف ب - ايران تؤكد رسميا اعتقال ثلاثة اميركيين

اكد مسؤول في الاجهزة الامنية الايرانية الثلاثاء اعتقال ثلاثة اميركيين قرب الحدود مع كردستان العراق لدخولهم ايران "بصورة غير مشروعة" مشيرا الى انهم "يخضعون للاستجواب".

ويأتي هذا الاعلان في حين تحاول الولايات المتحدة زيادة الضغوط على طهران حول الملف النووي وتتهم طهران الغرب "بالتواطؤ في الجرائم" في التظاهرات الاحتجاجية التي اعقبت اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد.

وقال نائب حاكم اقليم كردستان ايران المكلف الشؤون الامنية عراج حسن زاده لوكالة فارس ان "الاشخاص الثلاثة الذين لم تكشف هوياتهم بعد اعتقلوا قرب الحدود في ملاخ خور قرب مدينة ماريوان" (شمال غرب).

واضاف ان "اي شخص يحاول الدخول بصورة غير مشروعة الى البلاد عبر حدود (اقليم) كردستان يعتقل".

وكانت وسائل اعلام اميركية اعلنت ان الاميركيين الثلاثة الذين كانوا يقومون برحلة في كردستان العراق القريبة من ايران هم شاين باور وسارة شورد وجوشوا فتال وجميعهم في العشرين من العمر.

ودعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاثنين طهران الى تقديم معلومات عن الاميركيين الثلاثة والسماح لهم بالعودة الى ديارهم سالمين في اسرع وقت ممكن.

واضافت كلينتون "اننا بالطبع قلقون. نريد تسوية هذه المسألة في اسرع وقت ممكن".

وقال حسن زاده لقناة "العالم" الايرانية العامة الناطقة بالعربية ان الثلاثة اعتقلوا "قبل اربعة ايام" وانهم "يخضعون للاستجواب".

وقال لوكالة فارس ان الاميركيين الثلاثة يحملون تأشيرات سورية وعراقية وانهم "لم يقدموا بعد اعترافات".

وكان مسؤول كبير في حرس الحدود في منطقة كردستان العراقية ذكر الجمعة اعتقال ثلاثة اميركيين في ايران بعد ان عبروا الحدود قادمين من العراق.

واكد تلفزيون ايراني رسمي السبت اعتقال ثلاثة اميركيين في ايران موضحا انهم "تسللوا" من العراق بعد ان ذكرت قناة ايرانية اخرى انهم "عسكريون".

ونفى مسؤول في البنتاغون ان يكون الامر يتعلق بعسكريين اميركيين.

وقال المسؤول الاعلامي في الامن العام في كردستان العراق بشرو احمد السبت ان الاميركيين الثلاثة كانوا يقومون برحلة واشار الى ان توقيفهم تم بعد تحذيرات من الجانب العراقي من رحلة في الجبال في المنطقة المحاذية لايران حيث تتداخل الحدود بين البلدين.

واضاف المسؤول ان الاميركيين الثلاثة نزلوا في فندق في منطقة سياحية تقع على بعد 95 كلم شمال شرق السليمانية حيث تتداخل الحدود بين البلدين.

والعلاقات الايرانية الاميركية متوترة منذ سنوات. وكانت الادارة الاميركية السابقة وضعت طهران على "محور الشر" (الدول الداعمة للارهاب) في حين تصف ايران الولايات المتحدة بانها "الشيطان الاكبر".

وازدادت حدة التوتر في الاشهر الاخيرة رغم الانفتاح الذي اظهره الرئيس الاميركي باراك اوباما حيال ايران على خلفية طموحات طهران النووية وبعد اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في 12 حزيران/يونيو.

وكانت الولايات المتحدة طلبت السبت من السفير السويسري الذي يمثل المصالح الاميركية في ايران تأكيد المعلومات التي تحدثت عن اعتقال ثلاثة اميركيين.
  

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.