تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توقع فوز الـ" نعم" وتواصل فرز أصوات الاستفتاء

في حين يتواصل فرز أصوات نحو ستة ملايين ناخب نيجري أدلوا بأصواتهم أمس في استفتاء دعا إليه الرئيس الحالي تانجا، تشير التوقعات إلى أن النيجريين سيوافقون على تعديل الدستور رغم انتقادات المجتمع الدولي.

إعلان

أ ف ب - وقعت مواجهات الثلاثاء في عدة مدن من النيجر بين قوات الامن ومعارضي استفتاء دستوري دعا اليه الرئيس محمد تانجا الثلاثاء للبقاء في السلطة على ما افادت مصادر امنية وفي المعارضة.



وقال شرطي لفرانس برس ان الشرطة فرقت متظاهرين بالغازات المسيلة للدموع في بلدة بمنطقة تهوا (غرب).

واوضح الشرطي طالبا عدم ذكر اسمه ان "الشرطة استخدمت الغازات المسيلة للدموع لتفريق متظاهرين كانوا يريدون منع التصويت" في اليلا.

واكد ان المتظاهرين حاولوا منع الدخول الى مكاتب الاقتراع لكنه لم يحدد عددهم.

وتحدث عضو في المعارضة ايضا عن حوادث مشابهة في بلدتين بنفس المنطقة.

وافاد مصدر في المعارضة عن اعتقال معارضين للاستفتاء في ضواحي مدينة دوسو (جنوب غرب) لكنه لم يتمكن من تحديد عددهم.

ودعي سكان النيجر الثلاثاء الى المصادقة على دستور جديد يفترض ان يسمح للرئيس تنجا البقاء في الحكم ثلاث سنوات اضافية وان يترشح مجددا كلما شاء.

ودانت المعارضة ما اعتبرته "انقلابا" ودعت الى مقاطعة الاقتراع.


 

 

 

 


 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.