تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كلينتون تلتقي شريف أحمد في كينيا

تعتزم وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الخميس لقاء الرئيس الصومالي شيخ شريف أحمد بنيروبي عاصمة كينيا، وذلك في إطار جولة في سبع دول إفريقية.

إعلان

رويترز- قالت وزارة الخارجية الامريكية ان وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون تعتزم لقاء رئيس الصومال الذي شكل حكومة انتقالية وذلك في إطار جولة في سبع دول
إفريقية الاسبوع المقبل.

وستصبح كلينتون أبرز مسؤول أمريكي يلتقي الرئيس الصومالي شيخ شريف أحمد الامر الذي يبرز رغبة إدارة الرئيس الامريكي باراك أوباما القوية في تعزيز الحكومة الهشة في الصومال البلد المضطرب الواقع في منطقة القرن الافريقي.

وقال إيان كيلي المتحدث باسم الخارجية الامريكية أمس الاثنين في بيان للاعلان عن جولة كلينتون في افريقيا إن اللقاء سيكون على هامش منتدى تجاري سنوي مع بلدان افريقيا جنوب الصحراء يعقد في نيروبي عاصمة كينيا في الخامس من اغسطس اب.

ولم يقدم كيلي تفاصيل أخرى حول اجتماع كلينتون مع أحمد الذي يكافح لانتزاع السيطرة من مقاتلين متشددين معارضين عازمين على الاطاحة بحكومته التي يدعمها الغرب.

وتعرب وكالات أمن غربية منذ فترة طويلة عن مخاوفها من إمكانية أن يتحول الصومال الذي له سواحل طويلة وحدود غير آمنة إلى ملاذ آمن لمتشددين أجانب يسعون لشن هجمات في المنطقة وما بعدها.

وأصبحت المياه الاقليمية للصومال التي تعتبر ممرات شحن استراتيجية تصل آسيا بأوروبا محط أنظار القراصنة الذين يجنون ملايين الدولارات من فدى يحصلون عليها لاطلاق سراح سفن يخطفونها ومن بينها سفن ترفع العلم الامريكي.

وقال مسؤول أمريكي بارز الشهر الماضي إن بلاده عرضت تقديم دعم عسكري للحكومة الصومالية يتضمن أكثر من 40 طنا من الاسلحة والذخيرة للمساعدة في محاربة المتمردين. كما عرضت واشنطن تدريب قوات الامن الصومالية وتقديم مساعدات مالية وأخرى في مجال النقل والامداد.

وبعد زيارتها كينيا تتوجه كلينتون إلى جنوب افريقيا ثم أنجولا وجمهورية الكونجو الديمقراطية ونيجيريا وليبيريا والرأس الاخضر حيث من المتوقع أن تؤكد على رسالة أوباما التي ربطت بين تقديم المساعدات والحكم الرشيد في افريقيا.

وفي زيارته إلى غانا في وقت سابق من الشهر الحالي كان أوباما وهو من أب كيني قد حث الافارقة على تولي مسؤولية أكبر لاخماد نيران الحروب والقضاء على الفساد والمرض وكلها مشاكل منتشرة في قارتهم.

وقال كيلي "ستؤكد (كلينتون) في كل دولة على أن افريقيا مكان للفرص التي تستند الى خلق مسؤولة."

وأضاف "ستلقي هذه الرحلة الضوء على التزام إدارة أوباما بجعل افريقيا أولوية في السياسة الخارجية الامريكية."

وصرح بأن هذه هي المرة الاولى التي يذهب فيها رئيس أمريكي ووزيرة خارجيته إلى افريقيا خلال هذه الفترة القصيرة من تولي أي إدارة السلطة.

وقال مسؤول آخر بوزارة الخارجية لرويترز إن كلينتون ستلتقي في كينيا الزعماء الكينيين وستدفع الحكومة هناك لاتخاذ خطوات أكبر تجاه المصالحة.

وذكر المسؤول إن كلينتون ستحث الحكومة الجديدة في جنوب افريقيا على لعب دور نشط بشكل أكبر في حل القضايا العالمية والاقليمية بينما سيتركز الحديث في نيجيريا المنتج الكبير للنفط على التصدي للعنف والفساد.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.