تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طوكيو تؤكد التزامها بحظر الأسلحة النووية

في الذكرى السنوية لأول هجوم ذري في العالم والذي تعرضت له مدينة هيروشيما اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية، أكدت طوكيو بأنها ستواصل التقيد بحظر الأسلحة النووية الذي فرضته على نفسها.

إعلان

رويترز - في الذكرى السنوية لاول هجوم  بقنبلة ذرية في العالم والذي تعرضت له مدينة هيروشيما اليابانية قالت اليابان اليوم الخميس انها ستواصل التقيد بحظر الاسلحة النووية الذي فرضته على نفسها.

ويأتي هذا التعهد من رئيس الوزراء الياباني تارو اسو بالابقاء على الحظر على حيازة أو انتاج أو استيراد الاسلحة النووية بعد أن زادت كوريا الشمالية التوترات في المنطقة باجرائها تجربة نووية في وقت سابق من هذا العام.

 

وقال اسو في حفل تأبين تذكاري حضره مسنون نجوا من الهجوم على هيروشيما واطفال وشخصيات بارزة "أعدكم مجددا بأن اليابان ستواصل التقيد بمبادئها الثلاثة للحظر النووي وسيضطلع بدور قيادي داخل المجتمع الدولي لالغاء الاسلحة النووية وتحقيق سلام دائم."

 

وفي دعوتها الى الغاء الاسلحة النووية كثيرا ما تشير اليابان الى انها الدولة الوحيدة في العالم التي عانت هجمات باسلحة ذرية. واسقطت الولايات المتحدة قنبلة ذرية ثانية على مدينة ناجازاكي في جنوب اليابان في نهاية الحرب العالمية الثانية بعد ايام من القنبلة التي اسقطتها على هيروشيما. لكن اليابان تستفيد من حماية تكفلها "مظلة نووية" تقدمها الولايات المتحدة حليفها الرئيسي.

وكشف مسؤول حكومي ياباني سابق في مقابلات مع وسائل اعلام مؤخرا عن ان طوكيو اتفقت سرا مع واشنطن في 1960 على ان تسمح اليابان بزيارات لطائرات عسكرية أو سفن حربية امريكية تحمل اسلحة نووية. ونفت اليابان مرارا انها عقدت مثل هذا الاتفاق.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.