تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وفاة الروائي والسيناريست الأمريكي شولبرغ

رحل الروائي والسيناريست الأمريكي باد شولبرغ الحائز جائزة الأوسكار عام 1955 عن سيناريو فيلم "على حافة الماء" في نيويورك عن عمر يناهز الخامسة والتسعين.

إعلان

أ ف ب - رحل الروائي وكاتب السيناريو الاميركي باد شولبرغ الحائز جائزة اوسكار في العام 1955 عن سيناريو فيلم "اون ذي واترفرونت" في نيويورك عن سن الخامسة والتسعين، على ما ذكرت الصحف المحلية.

وتوفي باد شولبرغ بعد ساعات على ادخاله المستشفى في لونغ ايلاند، في ضاحية نيويورك، على ما اعلنت زوجته بيتسي لصحيفة "نيويورك تايمز".

وباد شولبرغ هو ابن بي بي شولبرغ الذي كان الرئيس النافذ لشركة الانتاج "بارامونت". وذاع صيت الكاتب بفضل رواياته ومن بينها "وات ميكس سامي ران؟" (1941) و"ذي هاردر ذاي فال" (1947) و "ذي ديزينتشانتد".

وكانت "اكاديمية العلوم والفنون السينمائية" التي تمنح جوائز الاوسكار كافأته على سيناريو "اون ذي واترفرونت" الذي اخرجه ايليا كازان في العام 1954 وشارك فيه مارلون براندو والذي يعد احد تحف الفن السابع الاميركي، علما انه تناول الفساد في اوساط المافيا ونقابات ارصفة الموانىء في نيويورك.

وشولبرغ واضع سيناريو شريط "اي فايس ان ذي كراود" (1957) السينمائي من اخراج كازان ايضا.

وكان شولبرغ عضوا في الحزب الشيوعي قبل ان يغادره ويشي كما فعل ايليا كازان بعدد من رفاقه القدامى ابان حملة مطاردة الشيوعيين في الولايات المتحدة في الخمسينات من القرن الماضي.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.