تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تشافيز يعيد سفير بلاده إلى كولومبيا

قرر الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز عودة سفير بلاده إلى كولومبيا بعد ان استدعاه الأسبوع الفائت احتجاجا على مشروع اتفاق عسكري بين بوغوتا وواشنطن اعتبره تشافيز شديد الخطورة على دول المنطقة.

إعلان

ا ف ب - قرر الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز عودة سفير بلاده الى كولومبيا بعد ان استدعاه الاسبوع الماضي عندما "جمدت" كراكاس علاقاتها مع جارتها بسبب مشروع اتفاق عسكري بين بوغوتا وواشنطن.

وقال تشافيز مساء الجمعة للسفير عقب اجمتاع في القصر الرئاسي بحضور السناتورة اليسارية الكولومبية بييداد كوردوبا العضو في منظمة "السلام" غير الحكومية الكولومبية "عد الى بوغوتا يا غوستافو (ماركيس)! اذهب للعمل، هناك امور كثيرة يجب انجازها".

واوضح تشافيز في خطوة بدات وكانها تحول كامل في موقفه "بطبيعة الحال لسنا نهدف الى قطع العلاقات" مع كولومبيا.

وقد اعلن تشافيز الاسبوع الماضي استدعاء السفير "لتجميد" العلاقات الثنائية احتجاجا على مشروع ينص على وضع كولومبيا سبع قواعد عسكرية تحت تصرف الولايات المتحدة بحجة مساعدة بوغوتا على مكافحة المخدرات والارهاب.

وبعد ايام قليلة الغى الرئيس الفنزويلي الذي يدعو الى اشتراكية جديدة في القرن الحادي والعشرين، اتفاقا ابرمه في نيسان/ابريل مع نظيره الكولومبي الفارو اوريبي لاستيراد عشرة الاف سيارة.

واضافة الى ذلك اعلن تشافيز انه ينوي البحث عن مصادر جديدة للواردات من كولومبيا التي تقدر بنحو ستة مليارات دولار سنويا وانه سيتحول الى دول اخرى "صديقة" مثل البرازيل والارجنتين.

وتستورد فنزويلا، اكبر منتج للنفط في اميركا اللاتينية، معظم موادها الاساسية وتعاني من نقص متكرر في الرز والسكر والحليب والقهوة.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.