تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اوسيتيا الجنوبية تحيي ذكرى الحرب مع جورجيا

تحيي جمهورية اوسيتيا الجنوبية الانفصالية اليوم ذكرى مرور سنة على الحرب مع جورجيا،وكانت الاحتفالات بإضاءة الشموع في العاصمة تسخينفالي بدأت في وقت متأخر من ليل الجمعة وتحديدا عند الساعة التي بدأ فيها الهجوم الجورجي.

إعلان

أ ف ب - تحيي اوسيتيا الجنوبية الجمهورية الانفصالية في جورجيا السبت، ذكرى مرور سنة على النزاع مع جورجيا، وذلك من خلال حفلات موسيقية وامسية على ضوء الشموع وافتتاح "متحف الابادة".


بدأت الاحتفالات باضاءة الشموع في العاصمة تسخينفالي في وقت متأخر من ليل الجمعة، عند الساعة 23,35 (19,35 تغ)، وهي الساعة التي بدأ فيها الهجوم الجورجي على المدينة قبل سنة.

ووضعت الشموع في عبوات صواريخ فارغة حول بركة الساحة. وعرضت شاشة كبيرة صورا من الارشيف عن الحرب تظهر الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي والمنازل المدمرة ونساء مسنات يبكين، فيما كان موسيقيون يعزفون انغاما حزينة.

وتوجه الرئيس الاوسيتي الجنوبي ادوارد كوكويتي لمئات الاشخاص الذين بدا التأثر عليهم وقال "هدف العملية الجورجية كان تدمير الشعب الاوسيتي الجنوبي ونفيه".

وبدأت الاحتفالات بالذكرى امس الجمعة على ان تستمر حتى الاحد، واستؤنفت صباح السبت بافتتاح "متحف الابادة" في منزل لم يبق منه سوى بعض الجدران.

وتعرض في المتحف صور عن النزاع تظهر جرحى واشخاصا يبكون ومبان مدمرة واغراضا منزلية تحطمت تحت القصف، كما تعرض رسوم ولوحات معادية لجورجيا وتعبر عن الولاء لاوسيتيا وروسيا.

وحددت السلطات الاوسيتية الثامن من اب/اغسطس اليوم الرئيسي للاحتفال بذكرى الحرب، علما انها اندلعت في السابع من اب/اغسطس. اما في جورجيا، فقد جرت المراسم الاساسية لاحياء ذكرى الحرب الجمعة في السابع من اب/اغسطس.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.