تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توقيع اتفاق حول المرحلة الانتقالية

أعلن الوسيط الدولي تيابيليه دراميه أن زعماء التيارات السياسية الرئيسة في مدغشقر المجتمعين في الموزمبيق وقعوا اتفاقا بشأن مرحلة انتقالية من 15 شهرا تنظم خلالها انتخابات رئاسية وتشريعية.

إعلان

أ ف ب - افاد مراسل وكالة فرانس برس انه تم التوقيع على اتفاق حول المرحلة الانتقالية للخروج من الازمة في مدغشقر، ليل السبت الاحد في مابوتو بين زعماء ابرز الحركات السياسية في الجزيرة الكبرى، ناهيا اشهرا من الازمة.

وينص الاتفاق الذي تضمن اتفاقية انتقالية على على فترة انتقالية من 15 شهرا يجب ان تنظم في خلالها انتخابات رئاسية وتشريعية، حسب ما اعلن الوسيط الدولي تيابيليه دراميه.

ويضع الاتفاق حدا لاشهر من الازمة التي بدأت مع الاطاحة في 17 اذار/مارس بالرئيس مارك رافالومانانا بعد تظاهرات اوقعت مئة قتيل.

وكان زعماء ابرز اربع حركات في مدغشقر ومن بينهم الرجل القوي الجديد في الجزيرة اندريه راجولينا والرئيس المخلوع مارك رافالومانانا، يتفاوضون منذ الاربعاء في العاصمة الموزمبيقية للتوصل الى مخرج للازمة في ظل وساطة دولية.

ومن ناحيته، اعلن رافالومانانا انه لن يشارك شخصيا في المرحلة الانتقالية.

وقال "من اجل المصالح العليا للامة وبعد مشاورات يبدو لي انه من المنطقي عدم مشاركتي شخصيا في المرحلة الانتقالية".

واضاف "عودتي الى مدغشقر ستتم طبقا لاتفاق مابوتو". يشار الى ان الرئيس المخلوع يعيش منفيا في جنوب افريقيا.

واوضح "مع ذلك ستكون حركة رافالومانانا جزءا من الهيئات الانتقالية".

وكانت مشاركة رافالومانانا الشخصية في المؤسسات الانتقالية احدى اهم نقاط الخلاف في المحادثات.
  

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.