تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كلينتون ستلتتقي الثلاثاء بالرئيس جوزيف كابيلا

وصلت هيلاري كلينتون الإثنين إلى الكونغو الديمقراطية في إطار جولة إفريقية تضم 7 دول، ومن المقرر أن تلتقي كلينتون الثلاثاء بالرئيس جوزف كابيلا وتشارك في نقاش مع منظمات غير حكومية حول العنف الجنسي.

إعلان

أ ف ب - امتعضت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاثنين في كينشاسا حين سألها احد الطلاب الكونغوليين عن رأي زوجها الرئيس الاسبق بيل كلينتون في تدخل البنك الدولي والصين في جمهورية الكونغو الديموقراطية.

وبعد وصول كلينتون عصر الاثنين الى الكونغو، في اطار جولتها على سبعة بلدان افريقية، اجتمعت بطلاب كونغوليين.

وطرح احد الطلاب سؤالا على وزيرة الخارجية الاميركية قائلا "حصل +تدخل+ من قبل البنك الدولي والصين (...) ما رأي السيد كلينتون بهذا الشأن؟"، ملمحا الى العقود التي ابرمت بين الصين وجمهورية الكونغو الديموقراطية.

وفيما ذهل الحاضرون للسؤال، بدا الاستياء على وجه هيلاري التي كان زوجها رئيسا بين العامين 1993 و2001، واجابته بامتعاض "تود ان تعرف رأي زوجي؟ ليس وزير الخارجية بل انا. اذا سألتني رأيي فسارد على سؤالك، لكنني لن اتحدث بالنيابة عن زوجي".

ويعرف عن كلينتون انها مدافعة شرسة عن حقوق المرأة، وقد عينها اوباما وزيرة للخارجية بعدما خسرت المعركة الرئاسية في مواجهته.

ومنذ تعيين هيلاري وزيرة للخارجية، بقي زوجها بيل كلينتون بعيدا من الساحة السياسية الى ان قام بمهمة ناجحة تمثلت في الافراج عن الصحافيتين الاميركيتين المسجونتين في كوريا الشمالية التي يتزعمها كيم جونغ ايل.

ومن المقرر ان تزور كلينتون غوما (شرق) الثلاثاء حيث ستجتمع بالرئيس جوزف كابيلا وستشارك في نقاش مع منظمات غير حكومية حول العنف الجنسي.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.