تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مستشار لأوباما متأكد "90%" من مقتل محسود

أعلنت الولايات المتحدة الاحد على لسان أحد مستشاري الرئيس باراك أوباما أن الأدلة على مقتل زعيم طالبان الباكستانية بيت الله محسود "شبه قاطعة" فيما نفى زعيم بارز لطالبان أنباء عن اقتتال داخلي بين قادة الحركة.

إعلان

أ ف ب - اكد جيمس جونز مستشار الامن القومي للرئيس الاميركي باراك اوباما الاحد ان الولايات المتحدة تعتبر ان زعيم طالبان الباكستانية بيت الله محسود قتل، مشددا على ان هذا الامر سيؤدي الى مواجهات في صفوف المتمردين.

وتسري معلومات متناقضة عن احتمال مقتل زعيم طالبان الباكستانية الاربعاء في هجوم صاروخي اميركي، لكن الجنرال المتقاعد قال في احاديث تلفزيونية ان احتمال مقتل محسود يبلغ "نحو تسعين في المئة".

وصرح جونز لشبكة +ان بي سي+ ان "باكستان اكدت الامر. نعلم ان ثمة معلومات مصدرها قبيلة محسود مفادها انه لم يقتل. ولكن يبدو ان الادلة قاطعة".

واعتبر المستشار الرئاسي ان القضاء على زعيم طالبان يظهر ان جهود الولايات المتحدة لبناء علاقات اوسع مع الجيش الباكستاني تتقدم "في الاتجاه الصحيح"، ملاحظا ان "الباكستانيين يقومون بعمل جيد حين يتصل الامر بمكافحة التطرف".

لكن جونز لم يؤكد معلومات تحدثت عن مقتل زعيم اخر لطالبان الباكستانية في تبادل لاطلاق النار مع خصم له على خلافة محسود.

وقال "سمعنا امورا مماثلة. لكنني لا استطيع تاكيد ذلك. يبدو واضحا ان هناك توترا في صفوفهم".

واضاف "لن اقول ان ما يحصل منعطف، لكنه يظهر اننا نحرز نجاحات".

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.