تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رفض تسليم "تاجر الموت" إلى الولايات المتحدة

رفض القضاء التايلاندي طلب الولايات المتحدة تسليم فيكتور بوت، تاجر السلاح الروسي المفترض الملقب بـ"تاجر الموت" والذي ألقي عليه القبض في 6 آذار/مارس 2008 في بانكوك إثر لقائه بعملاء أمريكيين نصبوا له فخا.

إعلان

أ ف ب - رفض القضاء التايلاندي الثلاثاء طلب تسليم فيكتور بوت، تاجر السلاح الروسي المفترض الملقب ب"تاجر الموت" الى الولايات المتحدة التي اعربت عن دهشتها وخيبتها خصوصا وانها تتهمه بالارهاب.

واعلن القاضي جيتاكورن باتاناسيري ان "المحكمة التايلاندية قررت رفض الطلب".

وقد اوقف بوت (42 سنة) وهو ضابط سابق في سلاح الجو السوفياتي انتقل فيما بعد لعالم الاعمال، في 6 اذار/مارس 2008 في بانكوك اثر لقائه بعملاء اميركيين نصبوا له فخا فادعوا انهم كولومبيين تابعين للقوات الثورية في كولومبيا (فارك) يودون شراء اسلحة.

واشار القاضي الى ان "المحكمة الجنائية التايلاندية لا صلاحية لها لمحاكمة اجانب لاقترافهم ذنب بحق اشخاص اجانب في بلد اجنبي".

وبرر القاضي موقفه قائلا ان تايلاند، على خلاف الولايات المتحدة والامم المتحدة، لا تعتبر الفارك منظمة ارهابية بل حركة سياسية.

وتابع "ان المؤامرة التي استهدفت المتهم تحرك سياسي لذا قررنا رفض الطلب".

ولم يدل بوت باي تصريح عقب الجلسة لكن زوجته قالت وهي تمسح دموعها "كنت قلقة في البداية لكنني الان سعيدة".

وكان المتهم قد لقب ب"تاجر الموت" بسبب الاسلحة التي يزود بها عددا من البلدان في افريقيا واميركا اللاتينية مرورا بافغانستان وطالبان والقاعدة.

وكانت قد بدأت جلسات المحاكمة في ايلول/سبتمبر 2008 من اجل معرفة اذا ما كانت العناصر كافية لتسليمه الى الولايات المتحدة. وتابع ممثلون روس هذه المحاكمة عن قرب.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.