تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بورصة نيويورك تغلق على أعلى مستوى منذ آب/أغسطس 2008

أغلقت بورصة نيويورك "وول ستريت" الأربعاء على أعلى مستوى منذ آب/أغسطس 2008 باجتياز مؤشر الداو جونز مستوى الـ10.000 نقطة.

إعلان

رويترز- ارتفعت أسعار النفط متخطية عند التسوية 75 دولارا للبرميل اليوم الأربعاء مدعومة بتراجع الدولار والتفاؤل بشأن انتعاش الاقتصاد العالمي الذي قد يؤدي إلى ارتفاع الطلب على الطاقة.

وقفز مؤشر داو جونز الصناعي متخطيا حاجز عشرة الاف نقطة اليوم الاربعاء للمرة الأولى في عام بفعل نتائج افضل مما كان متوقعا لاعمال الشركات وبيانات جيدة لمبيعات تجارة التجزئة الامريكية.

وسجل الذهب أيضا مستوى قياسيا مع هبوط الدولار الى ادنى مستوى له في اكثر من عامين مقابل سلة العملات الأمر الذي جعل السلع المقومة بالدولار مثل النفط والمعادن النفيسة أرخص على حائزي العملات الاخرى.

وبنهاية التعامل في بورصة نايمكس ارتفع سعر النفط الخام الأمريكي الخفيف 1.03 دولار إلى 75.18 دولار للبرميل بعد أن قفز في وقت سابق من الجلسة إلى 75.40 دولار مسجلا أعلى مستوياته خلال العام الجاري.

وكذلك صعد مزيج برنت خام القياس الأوروبي 70 سنتا إلى 73.10 دولار

وقال توم نايت السمسار في مؤسسة ترومان ارنولد في تكساركانا في تكساس "الدولار ضعيف والناس يشترون السلع الأولية وهذا الى حد كبير السبب الوحيد الذي رأيناه لانتعاش الخام اليوم."

وقال المحللون الذين يستندون إلى التحركات السعرية الماضية للتنبؤ بالاتجاهات المستقبلية إن استمرار الانتعاش سيعتمد على اغلاق الخام الأمريكي الذي يعرف أيضا باسم خام تكساس الوسيط على سعر يتجاوز 75 دولارا للبرميل الأمر الذي سيشكل عامل مقاومة رئيسيا.

ومن المتوقع صدور نتائج أعمال عدد من الشركات الأمريكية الكبرى هذا الأسبوع وتتعقب سوق النفط نتائج الشركات عن كثب لمعرفة العلامات على الانتعاش الاقتصادي الواسع النطاق.

وتجاوزت النتائج الفصلية لشركة إنتل كورب التوقعات يوم الثلاثاء الأمر الذي دعم أداء السهم وعزز من التفاؤل بشأن انتعاش واسع النطاق في القطاع.

وكذلك دعم المناخ البارد في الولايات المتحدة من أسعار النفط. وقالت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية إن الطلب على منتجات التدفئة سيرتفع بصورة تتجاوز المعدل المعتاد خلال الأسبوع الجاري.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن