تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

تسجيل حالة انتحار جديدة في شركة "فرانس تيليكوم"

2 دقائق

سجلت الخميس حالة انتحار جديدة في شركة "فرانس تيليكوم"، ويتعلق الأمر بمهندس في الـ48 كان يعمل في منطقة البروتان (غرب).

إعلان

وضع موظفا بشركة "فرانس تيليكوم" الفرنسية للخدمات الهاتفية حدا لحياته شنقا في منزله في منطقة البروتان (غرب)، ليرتفع بذلك عدد المنتحرين في ذات الشركة منذ شباط/فبراير 2008 إلى 25.

وأكدت إدارة الشركة الخبر المأسوي، وأوضحت على لسان أحد العاملين بقسم الإعلام أن الأمر يتعلق بمهندس في الـ48 كان يعمل في مركز "لانيون" المتواجد في منطقة البروتان.

وقد عرف مركز "لانيون" في نهاية آب/أغسطس الفارط حالة انتحار مماثلة.

وتواجه إدارة "فرانس تيليكوم" منذ أسابيع حملة انتقادات في الأوساط السياسية والنقابية، حيت تعالت أصوات عديدة مطالبة برحيل الرئيس المدير العام ديدييه لومبار، الذي بقي متمسكا بمنصبه.

وبمجرد الإعلان عن تسجيل حالة الانتحار الـ25، سارعت التنظيمات النقابية إلى مطالبة الموظفين تشديد الضغط على الإدارة خلال المفاوضات المقررة في العشرين من تشرين الأول/أكتوبر المقبل حول "الضغط النفسي في محيط العمل".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.