تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جدار برلين: التسلسل الزمني

جدار برلين من أشهر الجدران العازلة في تاريخ البشرية. شـُيـِّد في عام 1961 كرمز للحرب الباردة التي مزقت العالم بين معسكر شرقي شيوعي بزعامة الاتحاد السوفييتي ومعسكر غربي ليبرالي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

إعلان
 
 
"شُيد جدار برلين ليكون بمثابة فاصل بين جنة الطبقة العاملة التي كانت تعيش في الجهة الشرقية وبين جحيم الإمبريالية في الجهة الغربية". هكذا وصف رئيس ألمانيا الشرقية السابق، إريك هونيكر، هذا السور. وقد ظلّ السور قائما لمدة 28 سنة وثلاثة أشهر قبل أن يدمر في نوفمبر/تشرين الثاني 1989 تمهيدا لتفكيك الاتحاد السوفييتي وانهيار الشيوعية.
 
بلغ طول الحائط أكثر من 165 مترا وارتفاعه 3.2 أمتار، وكان يسهر على حراسته 210 مركز مراقبة، فيما وضعت على بعض أجزائه أسلاكا شائكة لمنع المتسللين. ولم يكن السور مرغوبا فيه من قبل شباب ألمانيا الشرقية؛ الذين حاولوا مرارا تسلله للجوء إلى ألمانيا الاتحادية.
 
التسلسل الزمني
 
فبراير/ شباط 1945: نهاية الحرب العالمية الثانية وانتصار الحلفاء بقيادة الولايات المتحدة على ألمانيا النازية وتنظيم مؤتمر "يالطا "  الذي قسمت  خلاله ألمانيا إلى أربع مناطق يسيطر عليها الحلفاء (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والاتحاد السوفييتي).
 
مارس/آذار 1946: رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرتشل يعلن أن "ستارا حديديا" قد ضـُر ِب بين الدول الأوروبية الموالية للاتحاد السوفييتي ونظيرتها الموالية للولايات المتحدة الأمريكية.
 
23 مايو/أيار 1949: تأسيس جمهورية ألمانيا الاتحادية على الأراضي الخاضعة لسيطرة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا. وقد عرفت لاحقا بـ"ألمانيا الغربية".
 
7 أكتوبر/تشرين الأول 1949: تأسيس جمهورية ألمانيا الديمقراطية على الأراضي الخاضعة لسيطرة الاتحاد السوفييتي. وقد عرفت لاحقا بـ"ألمانيا الشرقية".
 
أبريل/نيسان 1952: الاتحاد السوفييتي وألمانيا الشرقية يقرران إغلاق الحدود بين برلين الشرقية ونظيرتها الغربية.
 
1952 - 1961: 3,5 مليون ألماني شرقي يفرون إلى ألمانيا الغربية.
 
1955: التحاق ألمانيا الغربية بحلف الأطلسي تحت راية الولايات المتحدة، فيما انضمت ألمانيا الشرقية إلى حلف وارسو بزعامة الاتحاد السوفييتي. 
 
12 أغسطس/آب 1961: رئيس ألمانيا الشرقية "فالتر أولبريشت" يعطي إشارة البدء ببناء الجدار الفاصل بين برلين الشرقية وبرلين الغربية. منذ هذا التاريخ لم يعد بمقدور سكان برلين المرور من منطقة لأخرى دون تصاريح.
 
26 يونيو/حزيران 1963: الرئيس الأمريكي جون كينيدي يلقي خطابا أمام حائط برلين مطلقا شعاره الشهير "أنا من برلين" (Ich bin ein Berliner)
 
 
يونيو/حزيران 1987: رونالد ريغان يصبح ثاني رئيس أمريكي يلقي خطابا أمام جدار برلين مطلقا نداءه " سيدي الرئيس غورباتشوف لتـُزل هذا السور".


سبتمبر 1987: زعيم ألمانيا الشرقية إريك هونيكر يقوم بزيارة تاريخية إلى ألمانيا الاتحادية.
 
 
23 أغسطس/آب 1989: بلغاريا تقرر إعادة فتح حدودها مع النمسا، وبحلول سبتمبر كان أكثر من 13 ألفا من السياح الألمان الشرقيين قد استطاعوا الهروب إلى النمسا عبر بلغاريا.
 

سبتمبر/أيلول 1989: انطلاق سلسلة من المظاهرات الحاشدة ضد الحكومة في ألمانيا الشرقية.
 
أكتوبر/تشرين الأول 1989: استقالة الرئيس الشرقي  إريك هونيكر، الذي كان من أشد المدافعين عن السور، ما أعاد الأمل في فتح الحدود.
 
نوفمبر/ تشرين الثاني 1989: عشرات الآلاف من الألمان الشرقيين يعبرون الحدود باتجاه برلين الغربية أمام أعين الحراس ورجال الجمارك.
 
أغسطس/آب 1990: انتخاب هيلموت كول مستشارا لألمانيا الموحدة وإعلان برلين عاصمة لها.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.