تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عشرات القتلى في بيشاور ساعات بعد وصول هيلاري كلينتون إلى اسلام أباد

ساعات قليلة بعد وصول وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في زيارتها الرسمية الأولى إلى باكستان وقع اعتداء بسيارة مفخخة في سوق مكتظة في مدينة بيشاور أسفر عن سقوط عشرات الضحايا.

إعلان

سقط عشرات القتلى صباح اليوم في انفجار سيارة مفخخة في سوق مكتظة في مدينة بيشاور الباكستانية ساعات قليلة بعد وصول وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إلى إسلام أباد في زيارتها الرسمية الأولى إلى البلاد.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر طبية مقتل ما لا يقل عن 80 شخصا وجرح المئات والحصيلة هذه مرشحة للارتفاع لوجود عدد من المصابين تحت أنقاض المباني والمتاجر التي هدمها الانفجار.

وتحدث أطباء في مستشفى "ليدي ريدينغ" عن فوضى عارمة في مستشفى بيشاور الحكومي المذكور نظرا لارتفاع عدد ضحايا الانفجار، الذي أحدث حفرة شديدة العمق وأعمدة كبيرة من الدخان الكثيف.

كلينتون: "لا نريد أن تنحصر العلاقات بين بلدينا في مجال مكافحة الإرهاب"

وستسعى هيلاري كلينتون خلال الأيام الثلاثة التي ستمضيها في البلاد إلى تمتين العلاقات بين البلدين، وصرحت فور وصولها إسلام أباد "لا نريد أن تنحصر العلاقات بين بلدينا في مجال مكافحة الإرهاب فقط بالرغم من كونه في سلم أولوياتنا".

وقد يجبر هذا الاعتداء الجديد الذي شهدته بيشاور هيلاري كلينتون "على تعديل برنامج زيارتها" حسب مراسلة فرانس 24 في باكستان آن إيزابيل توليه، ويدفعها "إلى الحد من تحركاتها وحصر مقابلاتها في المجمع الدبلوماسي للعاصمة".

وتضيف مراسلة فرانس 24 "إن هيلاري كلينتون هدف مغري لمقاتلي طالبان، ومن غير المستبعد حصول هجمات جديدة في إسلام أباد".

وهجوم اليوم، الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه لغاية الآن، هو السابع في الأشهر الأربعة الأخيرة الذي يضرب بيشاور القريبة من منطقة القبائل حيث ينشط مقاتلي "طالبان باكستان" و"القاعدة".

ويذكر أن الجيش الباكستاني باشر منذ منتصف تشرين الأول/أكتوبر هجوما بريا ضد معاقل "طالبان" في وزيرستان، الواقعة في منطقة القبائل القريبة من الحدود الأفغانية - الباكستانية.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.