تخطي إلى المحتوى الرئيسي
دبلوماسية

نحو استئناف العلاقات من جديد بين كولومبيا والاكوادور

نص : برقية
2 دقائق

تتجه الإكوادور وكولومبيا لاستعادة علاقاتهما الدبلوماسية بعد ان اتفقاالبلدان على تبادل القائمين بالإعمال خلال الأسبوعين القادميين.

إعلان

أ ف ب - اتفقت  الإكوادور وكولومبيا يوم الثلاثاء على تعيين قائمين بالأعمال في سفارتي  البلدين خلال الاسبوعين القادمين في خطوة نحو استعادة العلاقات الدبلوماسية  التي قطعتها الاكوادور العام الماضي في نزاع بشأن الحدود.
 

وكان الرئيس رفائيل كوريا سحب سفيره من بوجوتا بعد ان قصفت  كولومبيا معسكرا لثوار ماركسيين انشئ في الجانب الإكوادوري من الحدود.  وتسبب القصف في مقتل احد قادة الجماعة المحظورة (القوات المسلحة الثورية  
لكولومبيا).
 

وكان اصلاح النزاع بين كوريا اليساري والزعيم الكولومبي المحافظ الفارو  اوريبي بطيئا. ويعتبر اوريبي اوثق حلفاء واشنطن في امريكا الجنوبية.
 

واجتمع دبلوماسيون من البلدين يوم الثلاثاء في بلدة كوتاكوتشي بشمال  الإكوادور.
 

وقال وزير الخارجية الاكوادوري فاندر فالكوني للصحفيين بعد الاجتماع  مع نظيره الكولومبي "اتفقنا على تسمية القائمين بالاعمال قبل 15 من  نوفمبر."
 

ويرأس القائم بالاعمال بعثة كل من السفارتين في غياب السفير.
 

وكوريا حليف للزعيم الفنزويلي هوجو شافيز الذي يتهم الولايات  المتحدة بالتدخل في شؤون المنطقة
 

 

 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.