تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نصر الله يتعهد بالسعي لإنجاح الحكومة الجديدة ويدعو إلى التريث في طرح الملفات الكبرى

تعهد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله الأربعاء بالسعي لإنجاح الحكومة اللبنانية الجديدة، لكنه دعا في كلمة ألقاها عبر شاشة عملاقة في ضاحية بيروت إلى "التريث في طرج الملفات الكبرى" ومنها سلاحه، لأن ذلك يعني الوصول إلى "مشكل" بحسبه.

إعلان

أ ف ب - تعهد الامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله الاربعاء السعي لانجاح الحكومة اللبنانية الجديدة منبها الى ضرورة ابتعادها عن مناقشة الملفات الكبرى، ومنها سلاحه، المطروحة للحوار الوطني لان ذلك يعني الوصول الى "مشكل".

وقال نصر الله في كلمة القاها عبر شاشة عملاقة في احتفال حاشد اقيم في ضاحية بيروت الجنوبية لمناسبة يوم الشهيد "ان نجاح الحكومة برئيسها وأعضائها هو مصلحة لنا جميعا وبالتحديد لحزب الله ونحن لن ندخر وسعا لانجاح الحكومة (...) نحن جادون وصادقون ومخلصون في التعاون".

واضاف "أدعو الى التريث في طرح الملفات الكبرى، لاننا اذا بدأنا فيها الان فذلك يعني اننا ذاهبون الى مشكل (...) هناك طاولة الحوار نناقش عليها أي ملف وان كان عنوانها الاستراتيجية الدفاعية".

ويرعى رئيس الجمهورية ميشال سليمان طاولة حوار وطني عنوانها الرئيسي الاستراتيجية الدفاعية ومن ضمنه مصير سلاح حزب الله. وتعتبر هذه المسألة موضوعا خلافيا رئيسيا بين الاكثرية والاقلية النيابية المشاركة في الحكومة الجديدة.

ومن المتوقع ان لا يتطرق البيان الوزاري، الذي يرسم سياسة الحكومة وتنال على اساسه ثقة البرلمان، الى هذا البند وفق مصادر الطرفين.

وراى نصر الله بان ابرز اولويات الحكومة "الوضع الاقتصادي والاجتماعي ومكافحة الفساد في أجهزة وإدارات الدولة".

واعرب امين عام الحزب الشيعي عن امله بان تكون الحكومة "حكومة تعاون وتماسك وانسجام وطني حقيقي". وقال "لا نريدها حكومة متاريس ولا حكومة ألغام وتسجيل نقاط".

وكان رئيس الحكومة سعد الحريري الذي امضى 135 يوما من المفاوضات الشاقة لانجاز تشكيلته قد اعن في اول اجتماع لها الثلاثاء انها شكلت "لتعمل لا لاقامة متاريس سياسية على طاولة مجلس الوزراء".
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.