تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس الوزراء يعتذر عن الاعتداءات الجنسية على أطفال مهجرين

قدم رئيس الوزراء الأسترالي كيفين رود الإثنين اعتذارا عن العنف والاعتداء الجنسي الذي تعرض له العديد من الأطفال الفقراء الذين تم تهجيرهم من بريطانيا إلى أستراليا خلال سياسة التوطين القسري في الفترة ما بين 1930 و1970. كما أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستعتذر عن إرسال هؤلاء الأطفال.

إعلان

 رويترز - قالت الحكومة  البريطانية امس الاحد ان بريطانيا ستعتذر لارسال الاف الاطفال  الفقراء غالبا دون معرفة والديهم لمستعمراتها السابقة خلال  القرن العشرين.
 

وبموجب برنامج لهجرة الاطفال وهي سياسة انتهت منذ 40 عاما  ارسل العديد من الاطفال الفقراء إلى دول الكومنولث ولاسيما  استراليا وكندا على وعد بحياة افضل.
 

ولكن وفقا لما ذكرته الجمعية الخيرية (تشايلد ميجرانتس ترست)  فان ما يصل الى سبعة الاف مهاجر ارسلوا إلى استراليا انتهى بهم  المطاف بالتعرض للإيذاء والتخلص منهم في المؤسسات او الاستغلال  كعماله في المزارع دون رغبتهم.
 

واثناء سياسة التوطين القسري في الفترة من 1930 إلى 1970 قيل  لبعض الاطفال المهاجرين بطريق الخطأ ان اباءهم قد ماتوا. ولم  يعرف الكثير من الاباء ابناءهم لان بعضهم ارسل إلى استراليا في سن  الثالثة.
 

وقال رئيس اللجنة البرلمانية المعنية بالصحة والتي اطلعت على  ما حدث ان رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون كتب له ليؤكد  انه سيصدر اعتذارا في العام الجديد.
 

ووفقا للرسالة التي نشرت مقتطفات منها هيئة الاذاعة  البريطانية بي بي سي ابلغه براون "لقد حان الوقت الآن" للاعتذار   عن افعال الحكومات السابقة.
 

وقال براون "من المهم ان نأخذ وقتا للاستماع لاصوات الناجين  وضحايا هذه السياسات المضللة."
 

وابلغ ايد بولز وزير الطفولة والمدارس والاسرة شبكة سكاي  نيوز "اعتقد انه من المهم ان نقول للاطفال وهم من البالغين الآن  والناس الاكبر سنا وايضا لذريتهم اننا ننظر لهذا الشيء بخزي."
 

وفي كانبيرا اعتذر رئيس الوزراء الاسترالي كيفين رود اليوم  الاثنين عن سنوات من سوء الاستغلال والالم الذي عاناه آلاف الايتام  والاطفال الذين ارسلوا إلى استراليا من بريطانيا غالبا دون  معرفة والديهم.
 

وابلغ رود حوالي 900 يتيم سابق يعرفون ايضا بالاستراليين  المنسيين ان هذه السياسة المنبوذة كانت فترة مخزية وقبيحة في التاريخ وقد ادت إلى معاناة وضرر عاطفي وغياب الحب والرعاية.
 

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.