تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شركة "آي. إيه. دي. إس" لا تستبعد تراجعا جديدا في إنتاج الطائرات

لم يستبعد مدير عام المجموعة الأوروبية لصناعات الدفاع والطيران (آي. إيه. دي. إس) في مقابلة مع صحفيين فرنسيين في معرض دبي للطيران، تراجعا جديدا في إنتاج الطائرات في شركة "إيرباص" التابعة لمجموعته.

إعلان

أ ف ب - لم يستبعد مدير عام المجموعة الاوروبية لصناعات الدفاع والطيران (اي ايه دي اس) لوي غالوا الاثنين في مقابلة مع صحافيين فرنسيين في معرض دبي للطيران، تراجعا جديدا في انتاج الطائرات في شركة ايرباص التابعة لمجموعته.

واضاف "قد نجبر على تعديل الانتاج وهذا امر لا يمكن استبعاده، حاليا لم تتوفر عوامل تدفعنا لاتخاذ مثل هذا القرار".

واوضح انه خلال الاشهر الستة الاولى من 2010 كانت رؤية المجموعة صحيحة مع تعزز تسليم الطائرات اما في النصف الثاني من العام فان الرؤية اصبحت اقل وضوحا.

واذا تعين على الشركة تعديل الانتاج فانه عليها ان تفعل ذلك قبل اربعة اشهر بالنسبة لتسليم طائرات الرحلات المتوسطة من نوع ايه-320 وقبل ستة اشهر بالنسبة الى طائرات الرحلات الطويلة من نوعي ايه-330 وايه-340.

واضاف غالوا "بيد اننا نسعى الى ابلاغ مزودينا باسرع ما يمكن"، مشيرا الى ان هؤلاء لديهم درجة وضوح ادنى من ايرباص.

وعانت الشركات الجوية كثيرا من آثار الازمة الاقتصادية الصيف الماضي، الذي عادة ما يشكل افضل فترات عملها مع موسم العطلات في نصف الكرة الشمالي. والسؤال الان هو كيف ستعبر هذه الشركات فصل الشتاء.

وخفض الصانع الاوروبي ايرباص في تشرين الاول/اكتوبر وتيرة انتاج طائراته للرحلات المتوسطة ايه-320 من 36 الى 34 شهريا وجمد مستوى انتاج طائرات الرحلات الطويلة ايه-330 وايه-340 الى 8,5 طائرات شهريا. وكان في الاساس ينوي رفع وتيرة الانتاج الى عشر طائرات شهريا بحلول 2010.

وردا على سؤال حول عدد الطائرات المزمع تسليمها في 2010 قال غالوا "في هذه المرحلة لا ننوي خفضها".

ومن المقرر ان تسلم ايرباص 490 طائرة في 2009.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.