تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"جنرال موتورز" تخسر أكثر من مليار دولار في الربع الثالث من العام 2009

صرّح عملاق السيارات "جنرال موتورز" بأنه قد مني بخسارة تقدر بأكثر من مليار دولار في الفصل الثالث من العام 2009، بالرغم من تحقيقه تقدما في حجم المبيعات مقارنة بالفترة التي سبقت إعلان إفلاسه في الفصل الثاني من نفس العام. وتوقعت الشركة تباطؤ حجم المبيعات في الفصل الرابع. كما توقعت أن يشهد سوق السيارات نموا متواضعا في العام 2010.

إعلان

أ ف ب - اعلنت شركة صناعة السيارات الاميركية جنرال موتورز الاثنين خسارة صافية من 1,151 مليار دولار بين 10 تموز/يوليو تاريخ خروجها من الافلاس و30 ايلول/سبتمبر، مضيفة انها ستسرع تسديد قروضها للحكومتين الاميركية والكندية.

وبلغ رقم الاعمال الذي سجلته جنرال موتورز خلال هذه الفترة 26,352 مليار دولار بحسب ارقام اولية.

واضافت المجموعة في بيان ان خلال الفصل الثالث (من الاول من تموز/يوليو الى 30 ايلول/سبتمبر) بلغ رقم الاعمال 28 مليار دولار، اي "4,9 مليارات اكثر من اداء" المجموعة قبل افلاسها واعادة هيكلتها في الفصل الثاني.

والتحسن ناجم الى حد كبير عن ارتفاع المبيعات العالمية السنوية للسيارات اذ بلغت في الفصل الثالث 67,8 مليون وحدة، مقابل 62,7 مليونا في الفصل الثاني، وكذلك عن "استقرار حصة جنرال موتورز في السوق العالمي".

وتتوقع جنرال موتورز ان يتباطأ حجم مبيعات السيارات "قليلا" في الفصل الرابع مع مبيعات يتوقع ان تبلغ الوتيرة السنوية 65,4 مليون وحدة.

 

 

 

 

 

وبحسب البيان فان حصة جنرال موتورز في السوق العالمي بلغ 11,9 % كمعدل وسطي في الفصل الثالث، اي بارتفاع نسبته 0,3 % مقارنة باداء المجموعة في الفصل الاول.

وحصة الشركة في السوق في الصين والبرازيل والهند وروسيا "ارتفعت الى 13,0% في الفصل الثالث، اي بارتفاع بنسبة 0,2 % مقارنة بالفصل الثاني" بحسب البيان.

وتعتزم المجموعة "تسريع تسديداتها" للولايات المتحدة وكندا من خلال "دفعات فصلية" بفضل اموال وضعتها هاتان الحكومتان بتصرف المجموعة على حسابات مجمدة، مع اول تسديد من 1,2 مليار دولار في كانون الاول/ديسمبر.

كذلك بدأت جنرال موتورز "تسديد الحكومة الالمانية لقروض تهدف لدعم نشاط اوبل" مع 500 مليون يورو (750 مليون دولار) تم تسديدها في تشرين الثاني/نوفمبر على ان يتم تسديد ال400 مليون يورو الباقية (600 مليون دولار) بحلول نهاية الشهر".

وكانت ديون جنرال موتورز تبلغ 17 مليار دولار في الاجمال في 30 ايلول/سبتمبر، منها 6,7 مليار دولار مستحقة للحكومة الاميركية و1,4 مليار لكندا و1,3 مليار للحكومة الالمانية فيما الباقي لدائنين اخرين في العالم.

وقال رئيس مجلس ادارة الشركة فريتز هندرسون كما ورد في البيان "يبقى امامنا الكثير من العمل لكن هذه النتائج تظهر ان جنرال موتورز الجديدة تنطلق على اسس متينة. فمع حصيلة سليمة وبنية تنافسية سنركز جهودنا على نمو رقم الاعمال".

وتتوقع جنرال موتورز "نموا متواضعا" لسوق السيارات في 2010 مع مبيعات عالمية تقدر بما بين 62 و65 مليون وحدة، مع "تحسن طفيف في الولايات المتحدة حيث يتوقع مبيعات سيارات بما بين 11 و12 مليون وحدة" بالوتيرة السنوية.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن