تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أمريكا اللاتينية

كولومبيا تتهم الجيش الفنزويلي بنسف جسرين على الحدود بين البلدين

نص : برقية
2 دقائق

قالت الحكومة الكولومبية إن الجيش الفنزويلي نسف جسرين صغيرين لعبور المشاة يمتدان عبر حدودهما، الأمر الذي أكدته كراكاس .

إعلان

رويترز- قالت الحكومة الكولومبية اليوم
الخميس إن جنودا من فنزويلا نسفوا جسرين صغيرين لعبور المشاة يمتدان عبر
حدودهما في أحدث واقعة تختبر العلاقات الدبلوماسية بين الجارتين.

وقال وزير الدفاع الكولومبي جابرييل سيفلا للصحفيين إن رجالا في ملابس
رسمية من الجيش الفنزويلي على ما يبدو نسفوا الجسرين باستخدام متفجرات فيما
وصفه بأنه انتهاك للقانون الدولي.

وأوضح أن "رجالا في ملابس رسمية يبدو أنهم من الجيش الفنزويلي وصلوا
في شاحنات على الجانب الفنزويلي عند جسرين لعبور المشاة يربطان بين
التجمعات السكانية على الجانبين... ثم فجروها باستخدام الديناميت."

وهناك توتر شديد بين كولومبيا حليفة الولايات المتحدة وفنزويلا بسبب خطة
كولومبية للسماح للولايات المتحدة باستخدام المزيد من قواعدها العسكرية في اطار
تعاون مشترك لمكافحة المخدرات والمتمردين اليساريين.

وكان النزاع في الماضي بين الجارتين الواقعتين في منطقة الانديز مقصورا في
معظم الاحيان على تراشقات دبلوماسية. لكن الازمة الراهنة تثير خطر اندلاع
المزيد من اعمال العنف على امتداد الحدود المضطربة حيث ينشط المتمردون
وعصابات المخدرات والمهربون.

وأرسل الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز المناهض بشدة للولايات المتحدة المزيد
من القوات الى الحدود وطالب قادته العسكريين "بالاستعداد للحرب" لانه يقول ان
القاعدة الأمركية يمكن ان تستخدم في شن غزو ضد بلاده.

ويقول الرئيس الكولومبي الفارو اوريبي ان الاتفاق المتعلق بالقواعد العسكرية
هو مجرد تعزيز للتعاون الراهن مع القوات الأمريكية. وحث الامم المتحدة ومنظمة
الدول الأمريكية على التحقيق في تهديدات تشافيز بالحرب.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.