تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا - الغابون

علي بونغو في باريس لتسوية العلاقات بين البلدين

نص : برقية
|
2 دقائق

يقوم الرئيس الغابوني علي بونغو بزيارة إلى باريس في خطوة لتسوية علاقات بلاده مع فرنسا، وهي ثاني زيارة يقوم بها خارج أفريقيا.

إعلان

أ ف ب - تلقى رئيس الغابون الجديد علي بونغو اونديمبا الجمعة في باريس دعم نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي للاصلاحات الاولى التي قام بها، وذلك بمناسبة زيارته الاولى التي يقوم بها خارج افريقيا منذ انتخابه المثير للجدل.

واختار بونغو فرنسا لزيارته الاولى للتدليل على عودة العلاقات الوثيقة الى طبيعتها بين القوة الاستعمارية السابقة واحد اكبر حلفائها في افريقيا والتي شهدت اضطرابات اعتبارا من 2008.

وقال قصر الاليزيه في ختام مادبة غداء عمل ان الرئيس الفرنسي "رحب بالاصلاحات التي بداها علي بونغو وخصوصا التشديد على الحكم الرشيد ومكافحة الفساد، وشجعه على مواصلة العمل في هذا الاتجاه".

ومنذ وصوله الى راس الدولة في الغابون، قرر علي بونغو الذي يدعو "الى الحكم الرشيد" على سبيل المثال ان يحدد سقفا لرواتب مسؤولي الشركات العامة، والغى عددا كبيرا من المناصب في القصر الرئاسي والادارة.

وبحث ساركوزي وبونغو في وسائل "تعزيز" التعاون الثنائي، وتطرقا الى معاودة التفاوض بشان اتفاق الدفاع الذي يربط بين البلدين، كما اعلن بونغو للصحافيين.

وقال ايضا "عندما نتوصل الى اتفاق قريبا، سنعلمكم به".

وهو اول لقاء بين الرجلين منذ الانتخابات الرئاسية في الغابون في 30 اب/اغسطس والتي اجريت اثر وفاة الرئيس عمر بونغو الذي امضى 41 عاما في الحكم.

وعلي بونغو الذي وصل مساء الخميس الى فرنسا، اجرى محادثات ايضا مع سكرتير الدولة للتعاون الان جويانديه ورئيس الوزراء فرنسوا فيون. ويغادر فرنسا الاحد.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.